أخبار محليةالأخبار

السلطات السودانية تصدر بيانا حول مناسيب المياه في النيل وتحذر المواطنين

أعلنت السلطات السودانية أن منسوب مياه نهر النيل الرئيسي سجل انخفاضا، ودعت المواطنين القاطنين على ضفاف الأنهار والجزر إلى أخذ الحيطة والحذر حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم.

وقالت وكالة الأنباء السودانية “سونا ” أن “منسوب نهر النيل الرئيسي سجل اليوم 15 مترا و98 سم بانخفاض 12 سم عن منسوب الأمس وبانخفاض 20 سم عن منسوب العام الماضي، وسجل منسوب نهر عطبرة 15 مترا و29 سم بانخفاض 23 سم عن منسوب الأمس، وبانخفاض 44 سم عن منسوب العام الماضي”.

وأشار تقرير غرفة طواري الخريف بولاية نهر النيل إلى “هدوء الأحوال عموما بالمحليات، وأنه يجري حصر الأضرار بالمحليات”.

وقال التقرير أن “الفاصل المداري يمر شمال شندى، الرياح جنوبية غربية مثيرة للغبار والأتربة”.

ونوه التقرير بأنه على “كافة المواطنين القاطنين على ضفاف الأنهار والجزر أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الوديان والسيول والخيران، حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم”.

كما سجلت الخرطوم اليوم 17.04 مترا أقل من أعلى منسوب بـ 62 سم، وسجلت عطبرة اليوم 15.98 مترا أقل من أعلى منسوب بـ 58 سم، بينما سجلت شندي 17.86 مترا أقل من أعلى منسوب بـ 58 سم.

وسجل الإيراد عند الحدود السودانية الإثيوبية النيل الأزرق 611 مليون متر مكعب في اليوم، فيما سجل نهر عطبرة 563 مليون متر مكعب في اليوم، والنيل الأبيض 135 مليون متر مكعب في اليوم.

وتوقع البيان إرتفاع الروصيرص-سنار بمعدل 5 سم، وارتفاع قطاع سنار-الخرطوم بمعدل 3 سم، وارتفاع قطاع شندي-عطبرة 3 سم. بينما تشهد قطاعات الخرطوم-شندي، قطاع عطبرة-مروي، وقطاع مروي دنقلا، إستقرارا.

فيما تنبأ البيان بارتفاع منسوب النيل غدا الأحد في ود العيس 3 سم، ليسجل 16.58 متر.

كما سجل منسوب مياه النيل الأزرق بمدينة سنجة صباح اليوم ارتفاعا طفيفا لليوم الثاني على التوالي، اذ ارتفع 8 سنتمترات عن منسوب الأمس وبلغ اليوم 16،55 متر مقارنة بمنسوب الأمس الذي كان 16،48 متر، وأمس الأول الذي كان 16،45 متر، وفقا لمقاييس ود العيس بولاية سنار.

وأوضح عبدالله محمد آدم وزير البنى التحتية المكلف، رئيس اللجنة الفنية لطوارئ الخريف لوكالة “سونا” أن “الزيادة جاءت بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها أجزاء واسعة من الولاية مما أدى إلى زيادة الوارد إلى النيل الأزرق، فضلا عن زيادة الوارد من الديم ونقصان تصريف خزان سنار وترعتي الجزيرة والمناقل، عن ماكان عليه الوضع من قبل، إلا أن الأوضاع تحت السيطرة”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى