منوعات

كل ما تريد معرفته عن “القمر الأزرق” وكيف تراه؟

من المحتمل أنك سمعت مصطلح “القمر الأزرق”، ولكن ما قد لا تعرفه هو أن القمر الأزرق هو حدث فلكي حقيقي، ويمكنك التقاط القمر الأزرق الحقيقي الليلة حسبما نقل موقع Digitartlends.

والقمر الأزرق أو البدر الأزرق مصطلح يستخدم للإشارة إلى اكتمال إضافي للقمر في قسمي السنة، إما اكتمال ثالث للقمر في الموسم المكون من أربع اكتمالات للقمر، أو حديثاً عندما يشهد سكان الأرض في شهر واحد من التقويم المشترك بدرين “قمرين كاملين” يطلق على تلك الظاهرة تسمية “البدر الأزرق” وفقا لما نقله موقع وكيبيديا.

ولا تعني تلك التسمية أن القمر يكتسب اللون الأزرق، ويبدو القمر في هذين اليومين باللون نفسه وبالشكل نفسه، كما يبدو في أشهر السنة الأخرى.

ويشير موقع ديجيتال تريندز، إلى وجود تعريفان للقمر الأزرق بشكل غير رسمي حيث أصبح المصطلح يعني اكتمال القمر الثاني في شهر تقويمي واحد، لكن التعريف الأصلي المعروف أيضًا باسم القمر الأزرق الموسمي أو القمر الأزرق الحقيقي هو ثالث قمر مكتمل خلال موسم واحد.

ويعني الموسم الفترة الزمنية بين الانقلاب الشمسي والاعتدال، والتي تكون هذا العام بين يونيو 2021 وسبتمبر 2021.

وحدث اليوم هو القمر الأزرق الحقيقي والذي يحدث مرة واحدة فقط كل ثلاث سنوات.

وفقًا لـ Sky and Telescope، نشأ التعريفان المختلفان للقمر الأزرق مع خلط في تلك المجلة في عام 1946، انتشر التعريف الجديد من خلال الاستخدام الشائع، وتناولت Sky and Telescope “خطأ القمر الأزرق” في عام 1999.

يظهر القمر أحيانًا باللون الأزرق بسبب وجود جزيئات في الغلاف الجوي، عادةً من الغبار أو الدخان، يحدث هذا غالبًا بالقرب من بركان أو حريق هائل، حيث ينبعث الكثير من الرماد في الغلاف الجوي، يمكن أن يتزامن ذلك مع القمر الأزرق الموسمي، لكن هذا ليس بالضرورة.

وحتى لو لم يكن لونه أزرق حرفيًا، ستظل الليلة فرصة خاصة لرؤية البدر الكبير مثل الأقمار الكاملة الأخرى سيرتفع القمر الأزرق عند غروب الشمس.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى