صحة

هل يقلل شرب الماء من خطر الاصابة بقصور القلب؟

وفقاً لبحث جديد تم تقديمه في مؤتمر ESC 2021، فإن الحفاظ على ترطيب الجسم بشكل جيد على مدى الحياة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بقصور القلب.

وتتراوح التوصيات الخاصة بتناول السوائل يومياً من 1.6 لتر إلى 2.1 لتر للنساء و 2 إلى 3 لترات للرجال. ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات الاستقصائية في جميع أنحاء العالم أن العديد من الناس لا يصلون حتى إلى الأطراف الدنيا من هذه المستويات.

ويعتبر مستوى صوديوم مصل الدم مقياساً دقيقاً لحالة الماء في الجسم، فعندما يشرب الشخص كمية أقل من السوائل، يزداد تركيز الصوديوم في الدم. وبالتالي، يحاول الجسم الحفاظ على الماء، ويقوم بتنشيط العمليات المعروفة بالمساهمة في تطور قصور القلب.

تفاصيل الدراسة

فحصت هذه الدراسة ما إذا كان تركيز الصوديوم في الدم في منتصف العمر كمقياس لعادات الترطيب يتنبأ بتطور قصور القلب بعد 25 عاماً. وقام الباحثون أيضاً بفحص العلاقة بين الترطيب وسماكة جدران حجرة الضخ الرئيسية للقلب (البطين الأيسر)، وهو ما يسمى تضخم البطين الأيسر، الذي تعتبر مقدمة لتشخيص قصور القلب.

وقد تم إجراء التحليل على 15792 شخصاً بالغاً، تتراوح أعمارهم من 44 إلى 66 عاماً عند التعيين في الدراسة، وتم تقييمهم على مدار 5 زيارات حتى سن 70 إلى 90 عاماً.

وتم تقسيم المشاركين إلى 4 مجموعات بناءً على متوسط ​​تركيز الصوديوم في الدم عند الزيارات الأولى والثانية التي أجريت في السنوات الثلاث الأولى كما يلي:

  • 135-139.5 مليمول / لتر.
  • 140-141.5 مليمول / لتر.
  • 142-143.5 مليمول / لتر.
  • 144-146 مليمول / لتر.

وقام الباحثون بعد ذلك بتحليل نسبة الأشخاص الذين أصيبوا بفشل القلب وتضخم البطين الأيسر عند الزيارة الخامسة (بعد 25 عاماً).

 

نتائج الدراسة

ارتبط ارتفاع تركيز الصوديوم في الدم في منتصف العمر بفشل القلب وتضخم البطين الأيسر بعد 25 عاماً. وظل صوديوم المصل مرتبطاً بشكل كبير بفشل القلب وتضخم البطين الأيسر بعد تعديل العوامل الأخرى المتعلقة بتطور قصور القلب، مثل:

  • العمر.
  • ضغط الدم.
  • وظائف الكلى.
  • كوليسترول الدم.
  • جلوكوز الدم.
  • مؤشر كتلة الجسم.
  • الجنس.
  • التدخين.

وارتبطت كل زيادة بمقدار 1 مليمول / لتر في تركيز الصوديوم في الدم في منتصف العمر بزيادة احتمالات الإصابة بتضخم بطين القلب بمقدار 1.20، وفشل القلب بمقدار 1.11 بعد 25 عاماً.

كما لاحظ الباحثون أن مخاطر كل من تضخم البطين الأيسر وفشل القلب في سن 70 إلى 90 بدأت في الزيادة عندما تجاوز صوديوم المصل 142 مليمول / لتر في منتصف العمر.

الخلاصة

تشير النتائج إلى أن الترطيب الجيد أي شرب الكميات الكافية من السوائل طوال الحياة قد يقلل من خطر الإصابة بتضخم البطين الأيسر وفشل القلب. بالإضافة إلى ذلك، فإن اكتشاف الباحثين أن زيادة الصوديوم في الدم عن 142 مليمول / لتر يزيد من مخاطر الآثار الضارة في القلب قد يساعد في تحديد الأشخاص الذين يمكن أن يستفيدوا من تقييم مستوى الماء لديهم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى