صحة

هل يمكن خلع الكمامة بعد تناول الجرعة الثانية من لقاحات كورونا؟

تلقى لقاحات فيروس كورونا هو السبيل الوحيد للحماية من عدوى الفيروس التاجي فى ظل ظهور متغيرات جديدة تحمل خواص أكثر عدوى وقابلية للانتقال من النسخة الأصلية للفيروس، ويظل السؤال لدى الملايين حول العالم هل يصبح ارتداء الكمامة أمرا مهما حتى بعد تناول جرعات التطعيم بالكامل.

وكشف تقرير نشر فى موقع إكسبريس، هل يتمكن الشخص الحاصل على جرعات لقاحات كورونا بالكامل من التخلى عن الأقنعة، أم سيظل ارتدائها خطوة حتمية للحماية من العدوى .
وأوضح الخبراء، أن لقاحات فيروس كورونا تمنح الجهاز المناعي قدرة لمواجهة الفيروس بنسبة أكثر من 90%، ولكن قد يحتاج الأشخاص إلى زيادة مجموعة الأدوات الخاصة بهم لدفع الحماية إلى ما يقرب من 100 % قدر الإمكان.
وكشف التقرير، عن أهم الاحتياطات الإضافية التي يتعين عليك اتباعها بعد تناول جرعات اللقاح كاملة، على  الرغم من أن عشرات الملايين من الناس قد أصيبوا بالفيروس مرة واحدة على الأقل، فإن معدلات الحالات اليومية مرتفعة للغاية، لذا فإن تكرار العدوى امرا متوقعا،  لذا ستظل ارتداء الأقنعة أمرا هاما لحمايتك من العدوى.
وأشار الخبراء أنه لا يزال يتعين على الأفراد ارتداء القناع كجزء من قيود فيروس كورونا لمنع تفشي العدوى، كما نصح التقرير بضرورة اتباع تلك النصائح بعد تلقى جرعات تطعيمات كورونا الكاملة:
1.استمر في التباعد الاجتماعي
2.ارتدِ قناعًا للوجه
3.اغسل يديك بانتظام وبعناية
4.تهوية الأماكن المغلقة عن طريق فتح النوافذ
وأوضح الخبراء أن هذه الاحتياطات تحافظ على سلامة الناس لأن أجسامهم تتكيف مع اللقاح الذي يحتاج من أربعة إلى خمسة أسابيع لبناء المناعة، فخلال هذا الوقت، ستتمتع أجسامهم بنفس مستوى الحماية الذي كانت عليه قبل اللقاح.
وأشار التقرير أنه إذا استمرت معدلات الحالات المرتفعة ، فإن فرص الإصابة بالعدوى تزداد معها، خاصة فى ظل تفشى متغير دلتا  لذا ينصح الخبراء الأشخاص بمواصلة ارتداء أقنعتهم بعد الانتهاء من نظام التطعيم الخاص بهم.
وأظهر التقرير أن الأقنعة تمنع الإصابة بالعدوى من خلال العمل كحاجز للحفاظ على أنفك دافئة ورطبة مما يمنع العدوى أيضًا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى