الأخبار الاقتصاديةالأخبار

السودان يحصل على دفعة كبيرة من احتياطيات النقد الأجنبي

قال بنك السودان المركزي أمس الخميس، إن تخصيص ما يعادل 858 مليون دولار من صندوق النقد الدولي، سيعزز الاحتياطيات بشكل كبير ويساعد في الاستمرار في تنفيذ سياسات سعر الصرف المرن المدار.

المخصصات هي جزء من 650 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة التي أكد صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع أنه سيوزعها على الأعضاء، في إطار جهود مكافحة تأثير جائحة فيروس كورونا.

وتحاول الحكومة الانتقالية في السودان التخفيف من حدة أزمة اقتصادية عميقة استمرت بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في 2019، وأدت إلى تضخم آخذ في الزيادة ونقص في السلع الأساسية على خلفية نقص العملة الأجنبية.

وقال البنك المركزي في بيان: “هذا المبلغ سيكون له أثر كبير في تعزيز احتياطيات البنك المركزي من النقد الأجنبي، الأمر الذي سيمكنه من الاستمرار في تنفيذ سياسات سعر الصرف المرن المدار بما يحقق استقرار سعر الصرف، وكذلك سيسهم في تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي”.

وخفض السودان قيمة عملته بشدة في فبراير، ضمن سلسلة من الإصلاحات في إطار برنامج مراقبة صندوق النقد الدولي الذي يؤدي إلى تخفيف أعباء الديون.

ونقل بيان حكومي عن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك القول إنه على الرغم من ارتفاع التضخم السنوي إلى 422.8% في يوليو، فإنه انخفض على أساس شهري إلى 2.43% مقارنة مع 19.83% في يونيو.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى