أخبار محليةالأخبار

البرهان: سندافع عن الفشقة ولن نسمح لأي كان بالإقتراب منها

قال رئيس مجلس السيادة في السودان، الفريق أول عبدالفتاح البرهان، إن الجيش السوداني سيدافع عن الفشقة الحدودية مع إثيوبيا، ولن يُسمح لأي كان بالاقتراب منها، مشيراً في تصريحات لـ”لعربية” و”الحدث” إلى أن إثيوبيا قامت بتحضيرات عسكرية وجيّشت القبائل عند الحدود. وتحدث رئيس مجلس السيادة السوداني في لقائه مع “العربية” و”الحدث” عن أن السودان لن يتنازل عن شبر من أراضي الفشقة الحدودية مع إثيوبيا، مشيراً إلى أن “80 جنديا من الجيش السوداني قتلوا في معارك استعادة الفشقة”. كما اتهم البرهان عصابات إثيوبية بالاعتداء على المزارعين واختطاف الأطفال، معرباً عن أمله أن تعرف إثيوبيا بأن الفشقة أرض سودانية.

إلى هذا، نقلت وكالة السودان للأنباء عن البرهان قوله إن “السودان ظل يحاور الجانب الإثيوبي لفترة طويلة حول المنطقة، ووجد تعنتاً ومماطلة من الجانب الإثيوبي”. وأضاف “كانت ملحمة استرداد الفشقة تأكيدا على قدرة السودان على استرجاع حقوقه وحمايتها، وأن من يتهم الجيش السوداني بالحرب بالوكالة عليه أن يستف تراب الفشقة في فمه ليتأكد أنها أرض سودانية وستظل كذلك، وأن ما تبقى من أرض سنقوم باستعادتها بالتفاوض أو بأية خيارات أخرى”. يذكر أن الجيش السوداني فرض سيطرته على غالب أراضي الفشقة التي استولت عليها ميليشيات إثيوبية منذ عام 1994 بتطهير جبال استراتيجية والتمركز فيها مثل جبل أبو طيور.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى