كرة قدم عالميةعالم الرياضة

مانشستر سيتي يُهين آرسنال بخماسية نظيفة

سحق مانشستر سيتي، ضيفه آرسنال، بخماسية دون رد، اليوم السبت، في افتتاح الجولة الثالثة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتناوب جوندوجان (7) وفيران توريس (12 و84) وجابرييل جيسوس (43) ورودري (53)، على تسجيل أهداف المان سيتي.

ورفع مانشستر سيتي، رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة مؤقتًا، فيما تلقى آرسنال، هزيمته الثالثة على التوالي ليقبع في قاع الترتيب.

وقدم مانشستر سيتي، أداء مميزًا رغم غياب دي بروين للإصابة، وجلوس رياض محرز ورحيم سترلينج على دكة البدلاء.

واستغل أصحاب الأرض، نقص صفوف آرسنال أواخر الشوط الأول، بعد طرد جرانيت تشاكا.

وافتتح المان سيتي، التسجيل في الدقيقة السابعة، عندما رفع جيسوس، كرة نموذجية، ارتقى لها جوندوجان برأسه ليضعها في الشباك.

وكاد جوندوجان أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة العاشرة، عندما ارتقى لعرضية كانسيلو، بيد أن حارس آرسنال، بيرند لينو، تصدى لرأسيته.

وسرعان ما أضاف سيتي الهدف الثاني في الدقيقة 12، عندما أرسل برناردو سيلفا عرضية منخفضة، تلكأ دفاع آرسنال في إبعادها، لتصل إلى توريس الذي أكملها في المرمى.

وارتكب إيدرسون، خطأ ساذجا عندما تأخر في تشتيت الكرة، ليقف أمامها لاعب آرسنال، إميل سميث رو، بعد الضغط، وارتدت الكرة من الأخير دون أن تقترب من دخول المرمى في الدقيقة 19.

وواصل مانشستر سيتي، الضغط وسط عجز آرسنال في التعامل مع مجريات اللقاء، واضطر الفريق اللندني للتراجع إلى الخلف.

لكن هذه الجهود اصطدمت بطرد لاعب آرسنال، جرانيت تشاكا في الدقيقة 35، بعد مخالفة متهورة بحق كانسيلو، الأمر الذي وضع الضيوف في مأزق.

واستغل المان سيتي، النقص العددي لمنافسه على أكمل وجه، وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 43، عندما توغل جريليش في الناحية اليسرى، قبل أن يرسل تمريرة أمام المرمى، لم يجد جيسوس، صعوبة في إدخالها الشباك.

وأراد مايكل أرتيتا، الخروج بأقل الأضرار من الشوط الثاني، وأشرك محمد النني مكان بوكايو ساكا.

ومرر جريليش، كرة ماكرة داخل منطقة الجزاء إلى سيلفا، الذي أبعد الحارس لينو، محاولته بيده في الدقيقة 50.

وتمكن المان سيتي من تعزيز تفوقه بالهدف الرابع في الدقيقة 53، عندما وصلت تمريرة توريس إلى رودري، الذي سدد الكرة من لمسة واحدة، لتستقر على يسار الحارس لينو.

ودخل رحيم سترلينج إلى تشكيلة المان سيتي مكان سيلفا، فيما خرج قائد آرسنال أوباميانج، ودخل مكانه لاكازيت.

وواصل سيتي تبديلاته، وأشرك رياض محرز مكان جيسوس، ومرر جريليش الكرة بأناقة إلى سترلينج الذي شق طريقه من الناحية اليمنى، قبل أن يبعد المدافع روب هولدينج تمريرته أمام المرمى بالدقيقة 65.

ورفع محرز، عرضية جيدة وصلت إلى سترلينج الذي سددها برأسه، قبل أن يبعدها لينو بأطراف أصابعه في الدقيقة 68.

وأهدر المدافع لابورت، فرصة تسجيل الهدف الخامس بالدقيقة 76، عندما علت محاولته المرمى، وبعدها بدقيقة واحدة، تصدى لينو لانفراد سترلينج.

وفي الدقيقة 84، سجل توريس الهدف الشخصي الثاني له في اللقاء، بعد متابعة رأسية لعرضية محرز، وارتطمت الكرة بالقائم قبل أن تدخل المرمى، لتنتهي المباراة بفوز السماوي 5-0.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى