كرة قدم عالميةعالم الرياضة

تشيلسي المنقوص يجبر ليفربول على التعادل

عاد تشيلسي بعشرة لاعبين بتعادل ثمين من ميدان ليفربول بنتيجة (1-1)، في المباراة التي احتضنها ملعب الأنفيلد مساء اليوم السبت، وذلك في قمة مباريات الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وافتتح تشيلسي التسجيل عبر كاي هافيرتز في الدقيقة (22)، وعدل محمد صلاح من علامة الجزاء في الدقيقة (45).

وبتلك النتيجة رفع ليفربول رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثالث، كما رفع تشيلسي رصيده إلى 7 نقاط أيضًا متواجدًا في المرتبة الثانية.

أتت المحاولة الأولى في المباراة في الدقيقة الرابعة لصالح ليفربول، وذلك بتسديدة أرضية من إليوت من خارج منطقة الجزاء، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وأهدر ليفربول فرصة محققة لافتتاح التسجيل في الدقيقة العاشرة، بعدما أرسل أرنولد بينية مميزة داخل منطقة الجزاء تجاه هندرسون الخالي من الرقابة، الذي سدد بدوره كرة مباشرة على الطائر مرت إلى جوار القائم.

وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 22، وذلك بعدما ارتقى هافيرتز لعرضية من ركلة ركنية نفذها جيمس، مسددًا رأسية ساقطة سكنت شباك أليسون.

وكاد تشيلسي أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 35، وذلك بعدما تلاعب مونت بأرنولد داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة أرضية مرت بقليل إلى جوار القائم.

وأتى الرد بعدها مباشرة من ليفربول، بعدما تابع إيليوت كرة مبعدة من دفاع تشيلسي داخل منطقة الجزاء، مسددًا كرة مباشرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وأجرى كلوب التبديل الأول لليفربول في الدقيقة 43، بنزول جوتا على حساب فيرمينو.

وانقلبت الأمور في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعدما أبعد جيمس تسديدة من ماني من على خط المرمى باليد، ليعود حكم المباراة إلى تقنية الفار ويحتسب ركلة جزاء ويشهر البطاقة الحمراء في وجه جيمس.

ونفذ صلاح ركلة الجزاء بنجاح معدلًا النتيجة لليفربول، مسددًا كرة قوية على يمين ميندي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (1-1).

ومع بداية الشوط الثاني، دفع توخيل بكل من سيلفا وكوفاسيتش على حساب هافيرتز وكانتي.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بقوة، بعدما أرسل صلاح عرضية متقنة بخارج القدم في الدقيقة 51، تابعها جوتا برأسية علت العارضة.

وتبعه فان دايك بصاروخية أرضية من خارج منطقة الجزاء، تألق ميندي في التصدي لها.

وكاد ليفربول أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 58، بتسديدة مقوسة من هندرسون من على حدود منطقة الجزاء، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وواصل ليفربول اعتماده على التسديد من خارج المنطقة، وأتت المحاولة هذا المرة من فابينيو في الدقيقة 59، تصدى لها ميندي، وتبعه روبرتسون بتسديدة قوية من داخل المنطقة، تصدى لها الحارس السنغالي.

ودفع كلوب بورقته الثانية في الدقيقة 74، بنزول تياجو على حساب هندرسون.

وكاد تشيلسي أن يخطف النقاط الثلاث، بتسديدة من كوفاسيتش من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 84، ورد عليه صلاح بتسديدة ضعيفة من على حدود المنطقة، أمسك بها ميندي بسهولة.

وفي الدقيقة 87 دفع توخيل بشالوباه على حساب جورجينو، كما دفع كلوب بتسيميكاس على حساب روبرتسون.

وارتقى جوتا لعرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 90، مسددًا رأسية أبعدها ميندي إلى ركلة ركنية، لينتهي اللقاء بالتعادل (1-1).

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى