تكنولوجيا

تويوتا تسحب حافلاتها الذاتية القيادة من دورة الألعاب البارالمبية بعد وقوع حادث

سحبت “تويوتا” (Toyota) سياراتها الإلكترونية الذاتية القيادة “إي -باليت” (e-Palette) من أولمبياد طوكيو لذوي الاحتياجات الخاصة بعد 4 أيام من بداية الحدث بعد اصطدامها بأحد المشاة، واتخذت شركة صناعة السيارات القرار أمس الجمعة -وفقًا لرويترز- بعد يوم من إصابة إحدى السيارات رياضيا ضعيف البصر كان يسير في مكان قريب.

ووفقًا لبيان فيديو من آكيو تويودا الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا، أوردته رويترز باللغة الإنجليزية، فإن السيارة توقفت عند تقاطع طرق وكانت على وشك الانعطاف عندما اصطدمت بالمشاة بسرعة كيلومتر أو كيلومترين في الساعة، ولم يتم الكشف عن هوية الرياضي للجمهور.

وأعلنت تويوتا أول مرة عن خططها لنشر السيارات الذاتية القيادة في الألعاب الأولمبية في أكتوبر/تشرين الأول 2019، قبل أن تجبر جائحة فيروس كورونا منظمي الأولمبياد على تأجيل ألعاب 2020 مدة عام.

وكانت الخطة هي إصدار أسطول من 20 مركبة، يمكن أن تعمل كل منها بسرعة تبلغ 12 ميلًا في الساعة في مسارات محددة. والجدير بالذكر أن الخطة دعت أيضًا إلى وجود مشرف سلامة بشرية على متن السيارة في حالة حدوث خطأ ما.

كما قالت تويوتا في ذلك الوقت إن السيارات تم تكييفها لتلائم دورة الألعاب البارالمبية، مع منحدر كهربائي في كل مركبة ومساحة تتسع لما يصل إلى 4 مقاعد متحركة. بالإضافة إلى ذلك، عدلت تويوتا بعض العناصر الداخلية في سياراتها لاستيعاب الركاب المصابين بعمى الألوان.

ويبدو أن الشخص المصاب لم يصب بجروح خطرة؛ وحسب ما ورد، فبعد تلقي الرعاية الطبية عاد إلى مكان إقامته، ومن المتوقع الآن أن ينافس اللاعب الرياضي في ألعاب اليوم السبت.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى