كرة قدم عالميةعالم الرياضة

النيران الصديقة تجنب أتلتيكو الخسارة الأولى في الليجا

تفادى أتلتيكو مدريد، حامل لقب الدوري الإسباني، الخسارة الأولى في المسابقة خلال الموسم الحالي هذا الموسم، عقب تعادله في الوقت القاتل 2-2 مع ضيفه فياريال مساء الأحد في المرحلة الثالثة للمسابقة، بفضل النيران الصديقة.

وفرط أتلتيكو في الانفراد بقمة ترتيب البطولة، بعدما أصبح في جعبته 7 نقاط، ليتقاسم الصدارة، مع فرق ريال مدريد وبرشلونة وريال مايوركا وإشبيلية وفالنسيا، المتساوية معه في الرصيد نفسه.

في المقابل، أصبح فياريال، الذي عجز عن تحقيق فوزه الأول في المسابقة هذا الموسم حتى الآن، في المركز 11 برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات.

وسجل فياريال هدفيه عن طريق مانو تريجيروس في الدقيقة 52، وأرنوت جروينفيلد في الدقيقة 74، بينما تعادل أتلتيكو مرتين عن طريق لويس سواريز في الدقيقة 56، ثم الجزائري عيسى ماندي بالنيران الصديقة في مرمى فريقه فياريال في الدقيقة 90+5.

وبعدما جاء الشوط الأول من طرف واحد لصالح أتلتيكو، الذي تسابق لاعبوه في إهدار الفرص طوال الـ45 دقيقة الأولى، اتسم الشوط الثاني بالإثارة والمتعة منذ البداية.

وبادر فياريال بالتسجيل عبر تريجيروس في الدقيقة 52، حيث انطلق يريمي بينو بالكرة من الناحية اليمنى، قبل أن يرسل تمريرة عرضية زاحفة إلى اللاعب الإسباني، الذي سدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، واضعا الكرة على يسار السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتعانق شباكه.

أحكم أتلتيكو قبضته على مجريات المباراة، من أجل إدراك التعادل سريعا، فأحرز لويس سواريز الخالي من الرقابة هدفا في الدقيقة 56، بعد تمريرة عرضية من آنخيل كوريا.

وتواصلت الإثارة في اللقاء، بعدما عاد فياريال للتقدم من جديد عن طريق جروينفيلد، مستغلا خطأ دفاعي قاتل من خوسيه خيمينيز وستيفان سافيتش، ثنائي أتلتيكو، اللذين فشلا في إبعاد إحدى التمريرات الأمامية عن المنطقة الخطرة.

ورغم المحاولات العديدة لأتلتيكو لاقتناص هدف التعادل، لكنها باءت جميعها بالفشل، قبل أن تنقذ الدقيقة 90+5 فريق العاصمة الإسبانية، بعدما أحرز المدافع الجزائري، عيسى ماندي، هدفا عكسيا لأصحاب الأرض.

وتابع ماندي تمريرة عرضية من جهة اليسار عبر ساؤول نيجويز لاعب أتلتيكو، وحاول تمرير الكرة برأسه إلى حارس مرماه، الذي تحرك من مكانه، لتتهادى الكرة داخل الشباك، وسط فرحة جنونية من جماهير أتلتيكو، قبل إطلاق صافرة النهاية.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى