أخبار محلية

اللجنة التيسيرية للوحدة النقابية للعاملين بمستشفى بن عوف: عناصر النظام البائد داخل المستشفى وراء التدهور

ناشدت عضو اللجنة التسييرية للوحدة النقابية بمستشفى جعفر ابن عوف منال محمد، لجنة إزالة التمكين بالاهتمام وإعادة النظر في ملف قائمة منسوبي النظام البائد التي دفعوا بها اليها وطالبتها بالاسراع في الاجراءات اللازمة التي رأت أنها سوف تحد من توسيع عمليات الفساد التي تعاني منها المستشفى وحتى تعود لهيبتها الأولى.
وقالت منال في تصريح لها لـ(الجريدة) إن القائمة التي رفعت الى لجنة ازالة التمكين تضم 22 موظفاً وتبدأ من المدير الطبي السابق الذي كان يشغل منصب رئيس النقابة وتنتهي القائمة بأصغر إداري، لافتة إلى أنه بعد تسليم القائمة إلى لجنة إزالة التمكين وبعد علمهم بما قامت به اللجنة التسييرية بعضهم منهم فر الى خارج البلاد وأكدت أن قائمة منسوبي النظام البائد بالمستشفى لا تحتوي على22 فقط ليسو وأكدت التزام اللجنة بمواصلة عملها للكشف عن بقية الأجسام لإلحاقهم بالقائمة الأولى.

وأوضح عضو اللجنة أنور عمر بأن مستشفى “بن عوف” في حالة تدهور مستمر يوماً بعد يوم وأرجع ذلك الى تجاهل الإدارة لسماع صوت الشكاوى التي ترفع إليها، وجدد تمسكهم بمطالبهم المشروعة والمتمثلة في الإصلاح وتحسين الخدمات ونوه الى أهم ملامح الاصلاح تتمثل في تحويل المستشفى من ولائية إلى اتحادية وأن تتم تهيئة بيئة العمل وتوفير معينات العمل والصيانة و بيئة المستشفى إلى الأجهزة والعنابر بالإضافة للنظافة ولفت الى أن المستشفى تفتقر إلى أبسط مقومات العمل.

وأشار الى مطالبتهم بأن يكون الحافز مرتب شهر أساسي كامل، ونوه الى أن جميع المستشفيات تعمل بهذا المبدأ باستثناء مستشفى جعفر بن عوف، وأضاف: خاطبنا مدير المستشفى الشهر الماضي بزيادة وتثبيت الحافز ولكن لم يشرع فيه حتى هذه اللحظة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى