أخبار محلية

لجنة إزالة التشوهات بالمعلمين: لجنة التفكيك تقف ضد عملنا

هاجم عضو لجنة ازالة التشوهات لمرتبات المعلمين خالد سليمان لجنة ازالة التمكين وقطع أنها تتعامل مع لجان التسيير والنقابات كشركات خاصة بها واتهمها بالعمل ضد اللجنة لجهة انها تقف عائقا أمام عملها .

وحذر سليمان خلال الجولة التفقدية لنقابة المعلمين لمراكز التصحيح ببحري أمس من ضياع أصول اتحاد المعلمين من مقار وسيارات وقطع بأن جميع اللجان التسييرية التي كونت ليست برغبتهم ، وجزم بأن لجان التفكيك تقوم بادخال منسوبي الأحزاب، وقال حتى استقطاعتنا اذا لم يتم أخذ اذن لجنة التفكيك لن يتم إخراجها، وفي سياق منفصل انتقد سليمان عدم صدور قرار زيادة بدل العلاوات الثابتة وأكد انه متواجد على مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك .

واستدرك قائلاً: لكن لم يتم التوقيع عليه و هنالك تسويف ومماطلة وأن لجنة التشوهات بدأت جادة مع وزارة المالية ولكن التماطل كان حاضرا عقب رفع التوصيات لحمدوك، وأشار إلى ما وصفها بالمتاريس الكثيرة في تحريك القرار وأكد ان اللجنة بدأت أعمالها بجد لكن هنالك عقبات تواجهها

ومن جهته شدد عضو المكتب التنفيذي للجنة المعلمين سامي الباقر على ضرورة البحث عن طرق بديلة للتصحيح لمواكبة التغييرات التي تحدث حتى تحفظ الشهادة السودانية سمعتها وأيضاً بسبب تزايد أعداد الطلاب وأعتبر أن المدارس التي يقام بها التصحيح بعضها غير مؤهل وحذر من المضي في ذات الطريق العام المقبل قائلا” اذا ذهبنا في هذا الاتجاه لن نستطيع أن نفي بمتطلبات الامتحانات وسنعجز عن تلبيتها داعياً إلى إجراء حوارات من أجل التوصل لرؤية موحدة ، وتساءل لماذا لا يكون هنالك برج خاص بالمعلم للسكن والتصحيح..؟

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى