أخبار محلية

مباحثات سودانية تشادية لمواجهة الإرهاب وتأمين الحدود

بحث رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، مع رئيس المجلس العسكري الانتقالي في تشاد محمد إدريس ديبي، الأحد، تعزيز التعاون لمواجهة تحديات الإرهاب وتأمين الحدود بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقائهما بالعاصمة الخرطوم، بحضور نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، وفق بيان لمجلس السيادة السوداني.

وبحث الجانبان “التعاون والعمل سويا لمواجهة تحديات الإرهاب والجماعات المتطرفة التي تواجه البلدين، وتفعيل اتفاقية التعاون الأمني لتأمين الحدود، والموقعة بين السودان وتشاد وليبيا والنيجر في عام 2018”.

وقال البرهان: “بدأنا عمل مشترك كبير بين البلدين ويجب علينا تطويره”، مشيرا إلى أهمية التعاون في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية ودعم التعايش المجتمعي.

بدوره قال أكد ديبي، “أهمية التكامل وتضافر الجهود والتعاون المشترك مع الاتحاد الإفريقي ، في مجال تأمين الحدود، ومكافحة الإرهاب و الانفلات الأمني عبر الحدود”.

وقال: “لدينا قدرة وإرادة سياسية لمواجهة التحديات والقضايا التي تواجه البلدين (..) تشاد تمر بفترة انتقالية، ونأمل الدعم من السودان باعتباره دولة جوار وصديقة لنا”.

من جانبه، شدد حميدتي على “ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين السودان وتشاد، خاصة خلال المرحلة الانتقالية التي يمر بها البلدين”.

كما أشار إلى “أهمية العمل المشترك والتنسيق الثنائي إقليميا ودوليا، بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين”، حسب البيان ذاته.

ولاحقا، عقد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مباحثات مع ديبي بالقصر الرئاسي بالخرطوم.

ووفق وكالة الأنباء السَودانية، أعرب حمدوك عن تقدير السودان لدور تشاد المحوري الداعم لعملية السلام في البلاد.

وذكرت الوكالة أن اللقاء “بحث سبل تطوير آفاق التعاون المشترك وتعرير العلاقات الثنائية بما يحقق الاستقرار للبلدين”.

وأشارت إلى أن اللقاء “تناول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تحقيق السلام في المنطقة”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى