منوعاتمنوعات

منتجعات “سونيفا” في المالديف تطلق تجارب بحرية جديدة على متن يخت “سونيفا إن أكوا”

في إطار جهودها الرامية لتقديم الخدمات الفاخرة المميزة في عرض البحر، كشفت منتجعات “سونيفا” في المالديف عن مجموعة مختارة من الأنشطة الجديدة والفريدة التي يقدّمها يخت “سونيفا إن أكوا” التابع لمنتجعات “سونيفا”، وذلك سواءً خلال الإبحار أو عبر تجارب الغوص تحت الماء الفريدة. ولطالما كانت تجارب الضيوف النادرة جزءاً جوهرياً من فلسفة الحياة الهانئة التي تتّبعها سونيفا، وليس يخت “سونيفا إن أكوا” المالديفي الذي أرسى مفهوماً جديداً لتجارب استئجار اليخوت بغريب عن هذه الفلسفة.

ومن بين هذه التجارب النادرة، تجربة “دولفين سليد” الجديدة التي تتيح للضيوف فرصة الغطس إلى أعماق المحيط مع الدلافين، أو مشاهدة الكائنات البحريّة الليليّة في رحلة غطس استكشافيّة تحت ضوء القمر. كذلك يمكن للضيوف السباحة مع أسماك “المانتا” الودودة، أو التجديف على الضفاف الرمليّة المهجورة في قوارب “الكاياك”، أو مشاهدة النجوم على سطح اليخت مع عالم الفلك الخبير. أما أولئك الذين يتمتعون بروح المغامرة، فبإمكانهم التأرجح من صاري رافعة اليخت أو تجربة مجموعة من الرياضات المائيّة الجديدة والشيّقة التي ينظمها اليخت، بما في ذلك التزلج على المياه أو ركوب الأمواج أو اللّعب بالأنابيب المائيّة. ولمحبي الاسترخاء حصتهم من التجارب أيضًا، إذ بإمكانهم الإنطلاق بنزهات إلى الجزر المهجورة، أو الإبحار في رحلة صيد مستدامة، أو مشاهدة الدلافين أثناء الاستلقاء على الشباك المتأرجحة.

يلتزم يخت “سونيفا إن أكوا” بأن يقدّم للضيوف مستوى لا يُضاهى من الخصوصيّة والرفاهيّة، وينطلق من منتجع “سونيفا فوشي” في جزيرة “با أتول” المصنفة كمحميّة محيط حيوي بحسب اليونسكو، ومن منتجع “سونيفا جاني” في جزيرة “نونو أتول” الهادئة والنائية. تم تصميم اليخت الذي يبلغ طوله 23 مترًا والذي انطلق برحلته الأولى في العام 2017 خصيصًا لشركة الضيافة الحائزة على الجوائز. مع اثنين من الغرف الداخليّة الفسيحة والتي تتسع لأربعة بالغين وطفلين، تمّ تصميم أدق تفاصيل اليخت لتحقيق أقصى قدر من الراحة كالإحساس بالرفاهية والمساحة على أسطح التشمّس الفسيحة أو الأسرّة النهاريّة المترفة أو الجاكوزي الخارجي أو حوض السبا الزجاجي في الجناح الرئيسي.

وإلى جانب القبطان والميكانيكي المتمرّسَين، يضم الطاقم الدائم أيضًا مساعداً متخصّصًا وطاهيًا بحسب الطلب ومعالجًا صحيًا لتلبية جميع احتياجات الضيوف. بدءًا من حفلات شواء الصيد اليومي على الشاطئ وصولاً إلى وجبات العشاء على سطح السفينة تحت النجوم، يقوم الطاهي الماهر بإعداد قائمة مخصّصة لكل ضيف، تشمل الفطور والغداء والعشاء والوجبات الخفيفة. وبدوره يحرص معالج العافية الخبير في فنون اليوغا والتأمل على منح الضيوف مجموعة من جلسات التدليك الممتعة وطقوس الرفاهيّة التي تتراوح بين جلسات اليوغا عند شروق الشمس وجلسات التأمل تحت النجوم عند الطلب. كذلك، يمكن أن يطلب الضيوف أن ينضم إلى الطاقم خبير غوص أو مدرّب ركوب أمواج أو عالم فلك أو راوي قصص إفتراضي.

يتم تخصيص كل برنامج رحلة إبحار على متن “سونيفا إن أكوا” بحسب تفضيلات الضيوف الشخصيّة. وتتراوح الرحلات بين نصف يوم أو يوم كامل، ويمكن أن تمتد لخمسة أيام. كما يمكن للضيوف الاستفادة من باقات الوجهات المتعدّدة التي تشمل إقامات مشتركة في منتجعي “سونيفا فوشي” و”سونيفا جاني”، ممّا يتيح لهم فرصة الاستفادة القصوى من تجارب سونيفا المالديفيّة الفاخرة. تم تصميم كل رحلة بالكامل وفقًا لرغبات الضيوف، سواء كانوا يفضلون استكشاف الجزر النائية والشعاب المرجانية، أو المواقع المخفية المثالية لركوب الأمواج ومواقع الغوص السرية، أو الاسترخاء ببساطة والاستمتاع بجلسة تدليك على سطح اليخت تحت النجوم. هذا ويمرّ اليخت ببعضٍ من أروع المواقع في جزر المالديف، مثل الشعاب المرجانية الملونة في حيد الورود الشهير، وموقع حطام سفينة كوربين في “جزيرة جويدهو أتول”، والنظم البيئية الخام ل”جزر با أتول” الغنية بالتنوع البيولوجي البحري.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى