الأخبار الاقتصادية

مجلس البيئة يسعى لتطوير المختبر البيئي

نظمت الإدارة العامة للتوعية والشراكات والاعلام البيئي بالمجلس الأعلي للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم المنتدي الشهري الدوري بعنوان “المختبر البيئي المركزي”.

وقال د. طارق حمدنا الله نائب الأمين العام للمجلس مدير الإدارة العامة للتوعية والشراكات والاعلام البيئي ان المنتدي استعرض عدد من الأوراق في مجال الكيمياء ومجال الإشعاع ومجال الأحياء الدقيقة وان كل العمليات والإجراءات والاختبارات في المختبر تتم وفق أسس علمية وتسلسلات دولية مشيراً إلى سياسة الامين العام د. بشري حامد وسعى المجلس حتى ينال المختبر الشهادة الدولية العالمية الأيزو 17025 المختصة بالمعامل وذلك من خلال تطوير المختبر.

وأوضح د. طارق أن المختبر يقوم بالتحاليل لعدد من العينات ابرزها تحليل عينات المتطلب الأكسجين الحيوي لمياه الصرف الصحي وتحليل مياه المصانع الموجودة التى قد تجد فيها بعض المعادن الثقيلة التى لها تاثيرات كبيرة على صحة المواطن بالتراكم المستمر بجانب قسم الأحياء الدقيقة الذي يحوي اجهزة مختصة في المجال، إضافة لجهاز الاشعاعات غير مؤينة والنادر توفره في السودان وكذلك اجهزة المجالات الكهرو مغنطيسية لخطوط الضغط العالي للكهرباء والذي لا يتواجد الا بالمجلس الأعلي للبيئة، مبينا وجود لائحة للاشعاعات غير مؤينة والتى تنظم الأبعاد والمسافات الآمنة التى تحمي الإنسان من أبراج الإتصالات.

وأضاف في حالة اتباع الضوابط والأبعاد المناسبة يمكن ان لا يكون هنالك تأثير كبير ولكن في حالة عدم الالتزام قد تكون هنالك إشكالية في المستقبل.

وقال: يجب وضع الضوابط من أجل الحماية عبر لائحة المجلس أو قانون الاتصالات حتى نصل إلى مسافات آمنة لحماية المواطن الموجود في حيز أبراج الاتصالات، منوها الى أن الغرض من الاختبارات والمقاسات التي تتم التحقق من أي معلومة أو مشكلة بيئية عبر التحاليل الكيميائية او الإحيائية او الإشعاعية غير المؤينة بإعطاء نتيجة دقيقة لحماية مواطني ولاية الخرطوم عبر المختبر.

كما تطرق المنتدى إلى الأجهزة المتقدمة الموجودة في المختبر خاصة في مجال الكيمياء وغيرها من الأجهزة التي لا تتوفر في كثير من المواقع الأخرى سواء داخل ولاية الخرطوم أو السودان عمومًا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى