أخبار محلية

التربية والتعليم تكشف عن موعد انتهاء أعمال تصحيح الشهادة السودانية

كشف أحد أعضاء أعمال الرصد والمتابعة لامتحانات الشهادة السودانية (الكنترول) فضل حجب اسمه لـ”الترا سودان”، انتهاء رصد أعمال أول مادة لامتحانات الشهادة هذا العام رافضًا الكشف عن المادة، مؤكدًا استمرار أعمال الرصد للانتهاء من بقية المواد.

وفي ذات السياق قال مدير المكتب التنفيذي بوزارة التربية والتعليم سامي الباقر، إن عملية التصحيح تمضي بصورة جيدة، متوقعًا انتهاء عملية التصحيح لعدد من المواد بنهاية الأسبوع الجاري متمثلة في التربية الإسلامية، الجغرافيا، التاريخ، ومواد مساق التعليم الفني.

ورحج الباقر في حديثه لـ”الترا سودان”، انتهاء تصحيح امتحانات الشهادة الثانوية بنهاية الأسبوع المقبل.

اقرأ/ي أيضًا: نساء دارفور يدفعن بمطالب فورية للحكومة ويهددن بالتصعيد

مؤكدًا ورود شكاوى عديدة من قبل المصححين تتمثل في مشاكل السكن لجهة عدم اتساق بيئة المدارس كسكن، مع الحاجة لزيادة الخدمات متمثلة في الحمامات وغيرها، مؤكدًا تفهم المعلمين لمثل هذه الأمور، بجانب تذبذب التيار الكهربائي وقطوعات المياه.

وأشار سامي الباقر إلى أن عدد العاملين في التصحيح وأعمال الرصد هذا العام تجاوز (8200) معلم/ومعلمة.

في وقت نفى فيه مشرف تصحيح مادة الأحياء بامتحانات الشهادة، صلاح الدين محمد عمر، وجود عقبات تذكر في مواجهة مصححي الشهادة الثانوية، عدا التذمر من قطوعات الكهرباء.

وقال عمر لـ”الترا سودان”، إن الأوضاع تمضي بصورة جيدة حتى الآن ومضى بالقول: “اجتهدنا لتوفير أفضل ما يمكن بتوفير بيئة السكن والخدمات الملحقة بجانب تذليل العقبات التي تواجه المصححين”.

كاشفًا عن زيادة قيمة تصحيح الورقة الواحدة لتبلغ هذا العام مبلغ (124) جنيه، وأضاف: “الاستحقاقات تتمثل في قيمة الأوراق التي يتم تصحيحها لأي مادة، وهذا العام الزيادة تمت بصورة كبيرة”.

وأشاد عمر بتجاوب المواطنين مع مراكز التصحيح بالمساهمة المباشرة في توفير الدعم لها من خلال إعداد الطعام والمشروبات.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى