أخبار محلية

وزير الطاقة: هناك مشاكل مالية تتطلّب توفير موارد لقطاع الكهرباء

أكّد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، دعم الحكومة لقطاع الكهرباء والنهوض به وخلق مناخ ملائم لإنتاجها، وأوضح أن الاستثمارات في البلاد مرتبطة بمعالجة تحديات الكهرباء.

وتفقّد حمدوك أمس، محطة (قرِّي 3) للتوليد الحراري، واجتمع مع مديري الإدارات، يُرافقه وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد، ووزير المالية د. جبريل إبراهيم ووزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر ووزير الثقافة والإعلام حمزة بلول.

وشدد على ضرورة وضع سياسات لدعم قطاع الكهرباء ومُواجهة التحديات الفنية والإدارية والمالية وفق مشروعات تسهم في دعم القطاع، ودعا للاستفادة من تجارب بلدان أخرى فيما يلي إنتاج الكهرباء، وأكّد أنّ المُعالجات تحتاج لمناقشة القضايا بكل وضوح وشفافية، ووجّه بمعالجة إشكالات محطة (قرِّي 3) في موعد أقصاه يونيو المقبل.

من جانبه، أكد وزير الطاقة، العمل بعزيمة للإيفاء بالمطلوبات، ونوه لوجود مشاكل مالية تتطلب توفير موارد لقطاع الكهرباء وتمويل الإصلاح به، وقال إن الربط الإقليمي يكلف (700) مليون جنيه، وأشار إلى سعيهم في الفترة المقبلة لجعل قطاع الكهرباء يعتمد على ذاته، فَضْلاً عن الاعتماد على الطاقة البديلة.

ووقف حمدوك ووفده على مَحطة التوليد ومحطة النقل ومحطة التبريد وغرفة التحكم، واستمعوا لشرح عن الموقف الآني للمحطة وما تبقى لهذا المشروع الكبير ليدخل خدمة البلاد في توليد الكهرباء.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى