جمالالصحة والجمال

عملية زراعة الشعر للرجال

بدأ معاناة الرجال مع مشكلة الصلع مبكراً، فأحياناً ما تبدأ في منتصف العشرينيات من العمر. عندما يبدأ تساقط الشعر تبدأ سنوات العمر في التراكم على المظهر لتجعل الرجل يبدو أكبر كثيراً من عمره. لا شك أن الشعر المنمق يضيف جاذبية لمظهر الرجل ويجعله يبدو أكثر شباباً وحيوية،  وهذا ما يزيد من إقبال الرجال على  البحث عن حلول لمشكلة الصلع وأهمها عملية زراعة الشعر للرجال.

فما هي الأسباب التي تؤدي لظهور الصلع لدى الرجال، وكيف يمكن علاج تساقط الشعر لدى الرجال، وهل عملية زراعة الشعر هي الملاذ الأخير؟ هل يمكن أن يتساقط الشعر الذي تم زراعته، ما هي التقنيات المختلفة لزراعة الشعر لدى الرجال؟

ما هي عملية زراعة الشعر للرجال

عملية زراعة الشعر هي عملية استبدال الشعر المتساقط من فروة الرأس إما ببصيلات شعر طبيعية من منطقة أخرى من الجسم أو بشعر صناعي يزرع في فروة الرأس.قبل أن نعرف أكثر ما هي عملية زراعة الشعر يجب أن نعرف أولاً أسباب تساقط الشعر لدى الرجال:

تساقط الشعر المرتبط بهرمونات الذكورة

هذا النوع هو نوع الصلع الأكثر شيوعاً بين الرجال، وهو مرتبط بهرمونات الذكورة والمعروفة باسم الأندروجين (androgens)، والتي لها عدة وظائف من بينها تنظيم نمو الشعر. لكل شعرة في رأسك دورة نموها، وتتسبب الهرمونات في التأثير على بصيلة الشعر وإضعافها، وفي النهاية تضمر البصيلة وتتوقف عن إنبات الشعر. هذا النوع من الصلع يتميز بتساقط الشعر من مقدمة الرأس على شكل حرف M اللاتيني. في الحقيقة العلاج الوحيد لهذا النوع من الصلع هو زراعة الشعر.

التوتر والضغوط النفسية

غالباً ما يؤدي التوتر والضغوط الجسدية والنفسية إلى إدخال الجسم في حالة تشبه الصدمة تزيد من إفراز بعض الهرمونات التي تساعد الجسم على تخطي هذه المرحلة ومنها الكورتيزون، ويؤدي إلى تساقط الشعر كعرض جانبي.

نقص الأملاح المعدنية والفيتامينات

غالباً ما يؤدي نقص الأملاح المعدنية والفيتامينات إلى تساقط الشعر.

نقص البروتينات

الالتزام بحمية غذائية منخفضة البروتين غالباً ما ينتج عنه سوء تغذية يؤدي إلى تساقط الشعر. يتكون الشعر أساساً من الأحماض الأمينية وهي الوحدات البنائية التي يحصل الجسم عليها من البروتينات.

الإصابة بمرض فقر الدم ونقص الحديد

الدم هو المكون الذي يحمل التغذية إلى الشعر وفروة الرأس والهيموجلوبين هو المكون الذي يحمل الأكسجين لهما، والإصابة بفقر الدم ونقص الحديد يمنع وصول التغذية الكافية للشعر، ويسبب تساقط الشعر.

تناول بعض الأدوية

بعض الأدوية مثل الكورتيزون والأدوية المضادة للسرطان تؤدي إلى تساقط الشعر.

الإصابة ببعض أنواع العدوى في فروة الرأس مثل الفطريات

مثل الثعلبة وغيرها من العدوى التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر.

أنواع عمليات زراعة الشعر للرجال

تنقسم عملية زراعة الشعر أساساً إلى عدة أنواع، فهناك:

زراعة الشعر الطبيعي بتقنية الاقتطاف

زراعة الشعر الطبيعي هي زراعة بصيلات طبيعية حقيقية غالبا ما تُؤخذ من رأس الشخص نفسه وتعاد زراعتها مرةً أخرى. واحدةٌ من أشهر تقنيات زراعة الشعر الطبيعي هي زراعته بالاقتطاف، والاقتطاف يعني عزل بصيلات الشعر واحدة واحدة من الجزء الخلفي من الرأس أو أي مناطق أخرى مشعرة في الجسم.

ثم يعاد زرع تلك بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى في المناطق الصلعاء من الرأس، والتي غالبًا ما تكون في مقدمة الرأس. وبالرغم من أن هذه التقنية تعتبر أبطأ إلا أنها تضمن الدقة وتجنب ظهور الندوب والمضاعفات والمشاكل في النتائج بعد ذلك.

زراعة الشعر الطبيعي بتقنية الشريحة

التقنية الثانية المضمونة في عمليات زراعة الشعر هي زرع شريحة كاملة من فروة الرأس الغزيرة ببصيلات الشعر وإعادة زرعها مرةً أخرى في المناطق الصلعاء من الرأس.

عيب هذه التقنية أنها قد تسبب تندبًا شديدًا ظاهرًا في المنطقة التي نُزعت منها تلك الشريحة.

زراعة الشعر الصناعي

وتتميز هذه الطريقة في عمليات زراعة الشعر بدوامها لكن يعيبها المظهر غير الطبيعي للشعر، كما يمكن أن يتعرض الشعر الصناعي للفظ الجسم له أو قد يسبب بعض الالتهاب والمشاكل الصحية. ناهيك عن عدم إمكانية قص هذا الشعر أو تغيير شكله لأنه لن يعود للنمو مجدداً.

أفضل الأماكن لزرع الشعر عند الرجال

لا يمكن أن نتحدث عن أفضل مكان بالعالم لإجراء أي عملية طبية ونغفل الحديث عن سويسرا. من أفضل العيادات هناك عيادة laclinic Montreux، لكن تكلفة العملية بها مرتفعة للغاية وتقترب من 10.000 دولار أمريكي في المتوسط. أما ألمانيا فهي غنية بالعيادات المتميزة في مجال زرع الشعر للرجال ومنها عيادة د.نيكتاريوس سينيس، وعيادة سنترم هانوفر، وعيادة ميديكال ون في شتوتجارت، وعيادة د.بارتهولد لزراعة الشعر.في تركيا تعتبر عيادات إنترناشونال هيلث جروب التجميلية من أفضل العيادات على مستوى تركيا. هناك أيضاً عيادات كمال أوغلو المتميزة.في مصر هناك عيادات د. محمد الروبي، أما في الإمارات العربية المتحدة فيمكنك اللجوء إلى عيادات دبي كوزميتك سيرجري. وعامة فإن الأماكن المتميزة في تقنيات زراعة الشعر متعددة ومنتشرة على مستوى العالم ويمكنك الاختيار من بينها في سلاسة ويسر.

المرشحين لعملية زرع الشعر عند الرجال

  • المرشح المحتمل لعملية زراعة الشعر هو شخص بالغ يعاني من مشكلة تساقط الشعر.
  • لا تصلح عملية زراعة الشعر (وبخاصة زراعة البصيلات الطبيعية) لعلاج تساقط الشعر الناتج عن العلاج الكيماوي، أو عن الأدوية إلا بعد التوقف عن تناول العلاج.
  • يجب علاج أي أسباب يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر أولاً، ومنها عدوى فطريات الرأس أو الأنيميا.
  • لا بد من وجود شعر بحالة تسمح بنقله وزراعته وأن يكون ملمسه وشكله ولونه قريب من الشعر في المنطقة المراد الزراعة بها.
  • يجب أن يفهم المريض أن فروة الرأس لن تعود لشكلها المثالي قبل التساقط، وأن النتائج يمكن أن تحسن من مظهره وثقته بنفسه لكنه يجب أن يدرك حدودها حتى لا يصاب بخيبة الأمل.
  • قد يعود الشعر للتساقط مرة أخرى وتحتاج عملية الزراعة لتكرارها خلال عامين أو أكثر في حالة الصلع الوراثي المرتبط بهرمونات الذكورة.

فترة النقاهة المتوقعة

يختلف مقدار الألم بعد العملية والإحساس بالحكة والالتهاب بحسب التقنية المستخدمة وكمية الشعر المزروعة ونوعه، لكن كل هذه الآثار الجانبية يمكن السيطرة عليها باستخدام مسكنات الألم العادية. عامة لا توضع لاصقات طبية، لكنها إن وجدت تزال خلال 24 ساعة بعد العملية.

يعود المريض بعدها لممارسة حياته الطبيعية باستثناء بعض التعليمات العادية التي يجب الالتزام بها حتى يتم التعافي بصورة جيدة، فلا ينصح بممارسة مجهود بدني شاق بعد العملية لأن هذا يزيد من تدفق الدورة الدموية مما قد يسبب النزيف. كذلك يمنع قص أو حلاقة الشعر خلال العشرة أيام الأولى بعد العملية (وربما ترغب في زيادة هذه الفترة إلى شهر كامل على سبيل الاحتياط).

يتوقع أن تجد شعرك الجديد يتساقط خلال ستة أسابيع بعد العملية، وهذا طبيعي ولا يدعو للقلق بالمرة وسيعاود الشعر نموه بطريقة طبيعية بعد هذا. قد تحتاج إلى بعض المتابعة مع طبيبك للحرص على أن يبدو مظهر الشعر طبيعياً، وهذا أيضاً معتاد ولا يدعو للقلق.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى