منوعاتمنوعات

معركة شرسة بين الشرطة المصرية وعصابة مسلحة تنتهي بتحرير طفل

نشبت معركة شرسة بين قوات الأمن المصرية وعصابة مسلحة ملثمة اختطفت طفلاً  من أمام منزله من أجل طلب فدية ونجحت قوات الشرطة في تحرير الطفل.

وأضاف والد الطفل فى بلاغه أنه عندما حاول ملاحقة الخاطفين قاموا بإطلاق النار تجاهه لمنعه وجيرانه من ملاحقتهم وجرى تحرير المحضر اللازم واستكمال الإجراءات القانونية.وكثفت قوات مباحث مديرية أمن أسيوط بالإشتراك مع مباحث مركز شرطة ساحل سليم جهودهم لضبط المتهمين، وكشفت التحريات التى قام بها فريق مباحث المركز أن الخاطفين من نفس القرية ولهم معلومات جنائية، وأضافت التحريات أن المتهمين كونوا فيما بينهم تشكيلا عصابيا لخطف الأطفال وطلب فدية، واتخذوا من منطقة زراعات قريبة من الجبل الشرقي وكرا لهم وفق صحف مصرية.

وعقب تقنين الإجراءات، جرى إعداد مأمورية من قوات الأمن والمباحث الجنائية وتم محاصرة مكان احتجاز الطفل وفور وصول القوات قام الخاطفون بإطلاق وابلا من الأعيرة النارية على القوات فبادلتهم القوات إطلاق النار ما أسفر عن تحرير الطفل ومقتل أحد الخاطفين وإصابة آخر، وتم العثور على الطفل بمكان الواقعة وجرى تحريره وتسليمه لأهله.

يشار إلى أن أجهزة الأمن في محافظة أسيوط، شنت حملة أمنية على المتهمين والمطلوبين على ذمة قضايا جنائية وقتل وخطف الأطفال بقرية الشامية، وداهمت القوات منازل المتهمين وتم القبض على عدد من المسجلين وأصيب مسجل خطر.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى