كرة قدم عالميةعالم الرياضة

لابورتا يصعد حدة التوتر والحرب الكلامية مع الخليفي

صعد رئيس نادي برشلونة الإسباني خوان لابورتا حدة التوتر من خلال تصريحاته الصحفية الأخيرة، للرد على انتقادات نظيره في باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي.

وبحكم منصبه الجديد، كرئيس لرابطة الأندية الأوروبية، لم يفوت الخليفي الفرصة، لتهميش فكرة “السوبر ليغ”، التي يتزعمها كل من ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس.

في أول رد على سخرية الخليفي من الأندية الثلاثة المتمردة، تعمد الرئيس الكتالوني تصعيد حدة التوتر والمعارك الكلامية مع الملياردير القطري بوجه عام، وكل من يشغل أحد المناصب في اليويفا عموما، قائلا في مقابلة مع برنامج “إسبورتس 3 أونزي” الإسباني:”باريس سان جيرمان؟ لقد تخطوا كل القواعد الحالية لقانون اللعب المالي النظيف، ولهذا بدأ تيباس حملته على باريس سان جيرمان”.

وتابع خوان لابورتا:”مشروع دوري السوبر الأوروبي لا يزال قائما، إذا تمت تلك البطولة، فستكون المنافسة الأكثر جاذبية في العالم، وستحقق فائدة اقتصادية كبرى”.

وأضاف: “لا يمكن للاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن يمنع تلك البطولة، كما أن الضغط الذي يحاولون فرضه على الأندية الإنجليزية المشاركة لم يكن له أي تأثير أو جدوى”.

وفي سياق آخر، جدد خوان لابورتا حديثه الإيجابي عن نظيره المدريدي، فلورنتينو بيريز، رغم الانتقادات التي يتعرض لها بسبب هذه الصداقة، آخرها ما تردد عن مساهمة بيريز في رحيل الأسطورة ليونيل ميسي، لنجاحه في إقناع لابورتا بالتراجع عن قرض صندوق الاستثمار (سي في سي)، الذي كان مخصصا لتمويل الجزء الأكبر من راتب البرغوث قبل ذهابه المفاجئ إلى باريس.

وفي هذا الصدد قال خوان لابورتا :”فلورنتينو بيريز؟ نحن رؤساء أندية ومنافسون أبديون، ولكن إذا كانت هناك مصادفة مثل تلك (التعاون في دوري السوبر الأوروبي)، فسيكون هناك اتفاق”.

ونجح باريس سان جيرمان بجمع أبرز نجوم الكرة في الوقت الحالي، على رأسهم ميسي وغريم الأمس المدريدي، سيرخيو راموس، بالإضافة إلى الظهير المغربي، أشرف حكيمي، ولاعب الوسط الهولندي، جورجينيو فينالدوم، والحارس الإيطالي جيجي دوناروما، وواصل نجاحه بالإبقاء على البرازيلي نيمار، بربطه بعقد طويل الأجل، ورفض انتقال مبابي إلى ريال مدريد.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى