جمالالصحة والجمال

بينها الأكل في طبق كبير.. هذه العادات تسبب الكرش

أوضحت دراسة طبية نشرها موقع ”ويب ميد“ الطبي الأمريكي أن هناك اعتقادات وعادات خاطئة تتسبب في كرش البطن، الذي وصفته بأنه حالة صحية خطيرة.
وأشارت إلى أن هذه العادات تشمل الأكل بسرعة وقلة النوم والخبز الأبيض، مضيفة أن هناك اعتقادات خاطئة بأن تناول الأطعمة قليلة الدسم يعزز الصحة ويمنع الكرش.
الأكل أثناء تشتت الانتباه
بدلا من تصفح كمبيوترك الشخصي أو هاتفك الذكي في أثناء تناول وجبة خفيفة، عليك التركيز على الوجبة وما تتناوله.
إذ كلما زاد انتباهك أثناء تناول الطعام، قل احتمال تناولك وجبة دسمة وكبيرة.
الأكل بسرعة
يستغرق عقلك نحو 20 دقيقة لتلقي رسالة من معدتك مفادها أنه ممتلئ، وإذا كنت تحشر الطعام بسرعة كبيرة، فستستمر في تناول الطعام لأبعد من النقطة التي يحتاجها جسمك.
وتشير دراسات طبية إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الطعام ببطء، يتناولون سعرات حرارية أقل، ويتجنبون الوزن الزائد.
قلة النوم
وجدت إحدى الدراسات أن البالغين الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما، والذين ينامون أقل من 5 ساعات في الليلة، اكتسبوا دهونا في البطن أكثر من أولئك الذين حصلوا على المزيد من النوم.
وحتى إذا نمت قليلا، عليك عدم المبالغة في تعويض النوم، لأن النوم أكثر من 8 ساعات في الليلة يمكن أن يكون له نفس تأثير قلة النوم.
الأكل في وقت متأخر
امنح جهازك الهضمي وقتا للقيام بحرق وجبتك عن طريق تناول الطعام في وقت مبكر من المساء.
وكلما تأخرت في تناول السعرات الحرارية، قل عدد الساعات التي يحتاجها جسمك للاستهلاك، ما يؤدي الى زيادة الوزن.
تناول الخبز الأبيض
يتم هضم الحبوب في الخبز الأبيض في جسمك بشكل أسرع ما يرفع نسبة السكر في الدم.
ومع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن، لذا عليك اختيار الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة بدلا من ذلك.
شرب الصودا دايت
قد تعتقد أن استبدال الصودا التي تحتوي على السكر بنسخة النظام الغذائي من شأنه أن يحافظ على انخفاض عدد السعرات الحرارية وبالتالي يحد من زيادة الوزن.
لكن العلماء يقولون إن هذا ليس صحيحا على الإطلاق لأن ”الأسبارتام“، وهي مادة تحلية صناعية في العديد من مشروبات الدايت، تؤدي عادة إلى زيادة دهون البطن. حاول تخطي الصودا تماما وارو عطشك بالماء بدلا من ذلك.
تفادي الوجبات
هل تعلم أن الاستغناء عن وجبة الإفطار يزيد من احتمالية إصابتك بالسمنة بمقدار 4 مرات ونصف المرة.
ويؤدي عدم تناول وجبة الإفطار إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي لديك، ما يزيد من احتمالية الإفراط في تناول الطعام في وقت لاحق عندما تكون جائعا.
تناول أطعمة قليلة الدسم
من الجيد أن تراقب كمية الدهون التي تتناولها، لكن الأطعمة التي تزيل الدهون والسكر يمكن أن تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات.
ويمكن للأطعمة عالية الكربوهيدرات أن ترفع نسبة الدهون الثلاثية لديك، وتزيد من حساسية الأنسولين وتؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة الوسط.
التدخين
أنت تعلم بالفعل أن التدخين مضر للصحة، ولكن أحد الآثار السيئة العديدة للتدخين يؤثر على بطنك.
وكلما زاد استهلاكك للسجائر زادت الدهون المخزنة في معدتك، على عكس الوركين والفخذين.
الأكل بطبق كبير
الأمر بهذه البساطة: ضع طعامك على طبق أصغر واخدع عقلك ليعتقد أنك تأكل أكثر مما تريد، وإذا استخدمت طبقا ضخما، فمن المرجح أن تنهي كل شيء وتأكل أكثر مما تحتاج.
قلة النشاط
النشاط البدني هو مفتاح الصحة.. استهدف 30 دقيقة من الحركة متوسطة الشدة كل يوم، وسوف يتقلص محيط خصرك كثيرا، وستنمو عضلاتك حتى لو ظل وزنك كما هو.
التوتر
يؤدي الإجهاد والتوتر إلى إفراز هرمون يسمى الكورتيزول في جسمك، ويمكن أن يتسبب ارتفاع مستويات الكورتيزول في زيادة الوزن، خاصة الوزن الحشوي الذي تحمله في بطنك. لذا، مارس تقنيات الاسترخاء المنتظمة، مثل: التنفس العميق، والتأمل؛ للمساعدة في الحفاظ على الهدوء والحد من مستويات التوتر.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى