تكنولوجيامنوعات

ساعة صينية قابلة للذوبان داخل الماء

بينما تركز صناعة الساعات في العالم على دراسة طرق تعزيز مقاومة الساعات للماء، ذهبت جامعة تيانجين الصينية في الاتجاه الآخر وطوّرت أول ساعة ذكية قابلة للذوبان داخل الماء.
فقد نجح فريق البروفيسور هوانغ شيان من قسم الهندسة الطبية الحيوية، بكلية الآلات الدقيقة والهندسة الإلكترونية الضوئية بجامعة تيانجين، في تطوير المواد المركبة النانوية المستخدمة في تصنيع المنتجات الإلكترونية، التي تتمكن أن تحقق إعادة تدوير خالية من التلوث وسريعة للمنتجات الإلكترونية، وتمثل طريقة مبتكرة وغير مضرّة في التخلص من النفايات الإلكترونية.
يمكن استخدام المنتجات الإلكترونية المصنوعة من هذه المادة بشكل طبيعي لفترة طويلة في ظل ظروف الاستخدام العادية. وعندما تريد التخلص منها وإعادة تدويرها، تحتاج فقط إلى رميها في الماء لتتحلل في غضون أيام قليلة (40 ساعة). بينما يبقى من الممكن إعادة تدوير الرقائق والمكونات الأخرى، والتي لا تلوث ويمكن أن تزيد من معدل استخدام المكونات الإلكترونية، وتحقق إعادة التدوير السريع للمنتجات الإلكترونية دون تلوث.
وتحتوي النفايات الإلكترونية على الكثير من المعادن الثمينة، مثل الذهب والفضة والبلاتين والكوبالت والإنديوم، ولكن نظرًا لصعوبة وارتفاع تكلفة إعادة التدوير، ظلت دائما في مستوى منخفض، حيث تم إنتاج 53.6 مليون طن من النفايات الإلكترونية في العام 2019، لكن معدل إعادة التدوير كان عند 2٪ فقط. وتوفر المواد الجديدة التي طورها فريق هوانغ شيان فكرة جديدة لحل مشكلة النفايات الإلكترونية، وفق صحيفة “الشعب” الصينية.
بالإضافة إلى ذلك، يقول هوانغ شيان بأن هذه المواد يمكن استخدامها في مجال الطب والعلاج، ويمكنها تتحلّل من تلقاء نفسها داخل جسم الإنسان ودون الذوبان بسبب العرق. ومن ثم، فإن بعض الأجهزة الطبية التي تزرع بغرض الجراحة أو العلاج في جسم الإنسان، يمكنها أن تذوب داخل الجسم بعد نجاح مهمتها العلاج.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى