منوعاتمنوعات

طريقة مبتكرة تنتج صخوراً طبيعية من ثاني أكسيد الكربون

طور باحثون طريقة مبتكرة لاستخدام أحد المعادن التي تحدث طبيعياً من أجل التخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون في الهواء. وتركز شركة 44.01 التكنولوجية البيئية في سلطنة عُمان على إزالة ثاني أكسيد الكربون في الهواء أصلاً والماء وتحويله إلى صخور طبيعية بشكل مستدام وآمن.
وذلك من خلال الاستعانة بمعدن بيريدوتيت. ويتفاعل بيريدوتيت مع ثاني أكسيد الكربون والماء لإنتاج الكالسيت الصلب ضمن عملية طبيعية يمكن ملاحظتها في تكون الصخور.
ويشير موقع «سبرينغ وايز» إلى أنه رغم وجود بيريدوتيت عادة على عمق أميال تحت سطح البحر عند الساحل الشمالي لسلطنة عُمان فإن الحركة التكتونية قد جلبت كميات كبيرة من المعدن الصلب إلى السطح. ويتجلى الهدف الأساسي من شركة «44.01» في استخدام عملية التعدين الطبيعي وتسريع وتيرتها واعتمادها على نطاق واسع للتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون من الهواء.
وتقتضي مخططات الشركة الناشئة حفر تجويف استكشاف وضخ المياه المكربنة بشكل كبير حتى مرحلة إشباع بيريدوتيت. ويأتي مصدر ثاني أكسيد الكربون بشكل أساسي من شركات تجميعه. ويشير طلال حسن رئيس الشركة إلى أن العملية أشبه بتلك المستخدمة في قطاع النفط وشرح قائلاً: «بدلاً من سحب الهيدروكربون، فإننا نضخه مجدداً».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى