منوعاتمنوعات

بطارية «ليثيوم» من السكر

طور مهندسون من معهد موناش الأسترالي للطاقة بطارية «ليثيوم كبريتية» من السكر، وتعد منافساً أطول أمداً وأخف وزناً وأكثر استدامة من بطاريات «الليثيوم أيون» التي تستخدم في الطيران والمركبات الكهربائية والغواصات، ولا يتطلب تصنيع هذا النوع من البطاريات مواد سامة ومكلفة، وصُنعت بدعم من قبل حكومة الكومنولث ووزارة الصناعة والابتكار والعلوم بالإضافة إلى شركة «Cleanfuture Energy».
وأشار المهندسون إلى أن استخدام مادة مضافة تعتمد على الجلوكوز على القطب الموجب، مكنت من تثبيت تقنية بطاريات الليثيوم الكبريتية، ورُوج للفكرة منذ فترة طويلة كأساس للجيل القادم من البطاريات.
وقال البروفيسور مايناك من معهد موناش: «في أقل من عقد، يمكن أن تؤدي هذه التكنولوجيا إلى مركبات تشمل الحافلات والشاحنات الكهربائية التي يمكنها السفر من ملبورن إلى سيدني في 9 ساعات بمسافة 878.6 كم دون إعادة الشحن».
وأوضح المهندسون أن بطاريات «الليثيوم-الكبريت» تخزن طاقة أكبر بمرتين إلى 5 مرات من بطاريات الليثيوم أيون بنفس الوزن.
وأثبتت النماذج الأولية للاختبار التي أنشأها الفريق أن البطارية تتمتع بعمر تفريغ شحن لا يقل عن 1000 دورة، بينما لا تزال تحتفظ بسعة أكبر بكثير من بطاريات الليثيوم أيون المكافئة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى