الأخبار

الكشف عن مشاركة نظاميين في التخطيط لنهب قنصلية أوكرانيا بالخرطوم

استمعت محكمة جنايات الخرطوم شرق برئاسة قاضى المحكمة العامة الحسن النوش لافادات المتحرى فى قضية نهب مقر السفارة الاوكرانية بالخرطوم العقيد شرطة محمد عبدالحكيم وتلا المتحرى اقوال الشاكى الذى افاد بان مجموعة مسلحة بعضها يرتدى الزى الرسمى والبعض الاخر يرتدى الزى العسكرى تمكنوا من الدخول لقنصلية اوكرانيا وقاموا بنهب موبايلات ومبالغ بالعملات المحلية والاجنبية وقاموا بكسر بعض الخزن بالقنصلية ولاذوا بالفرار وتم القبض على المتهمين بواسطة قوات الدعم السريع عقب معركة قتل فيها احد الجناة بحسب صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم .
وعقب القبض على المتهمين اقر الجناة بالجريمة وكشفوا فى يومية التحرى بانهم خططوا لنهب القنصلية بمشاركة افراد من قوات الدعم السريع وتم تقسيم الاموال فيما بينهم، وتلا المتحرى اقوال المتهمين وعددهم (6) متهمين الا انهم انكروا اقوالهم امام المحكمة رغم تسجيلهم اعترافات قضائية في يومية التحرى .
وقدم المتحرى عدة مستندات اتهام عبارة عن تقرير مسرح الحادث ومستندات تقارير طابور الاستعراف واعترض عليها احد محامى الدفاع وبعض المتهمين ورفض القاضى المستند شكلاً وحدد جلسة اخرى للسير فى اجراءات القضية .
وبالعودة للتفاصيل فان قوات الدعم السريع قد القت القبض على الجناة بعد ساعات من عملية نهب مسلح شهدتها السفارة الأوكرانية بحي الرياض بالخرطوم وذلك فى اواخر العام ٢٠٢٠م، وكانت المعلومات الأولية تشير الى أن منفذي العملية يرتدون ازياء عسكرية مما استدعى تدخل استخبارات الدعم السريع لملاحقة الجناة وتوقيفهم واتضح ان عددهم خمسة أشخاص، أحدهم انتحل صفة عميد بالقوات المسلحة هيئة الاستخبارات، وكان معه أربعة آخرون: اثنان منهم كانا يرتديان زي الدعم السريع بينما ارتدى الآخران زياً مدنياً، وصاحبت عملية القبض على الجناة تبادل إطلاق نيران، نتجت عنه إصابات بين الأفراد من الطرفين بالخرطوم شرق مسجد السنهوري بشارع الستين، كما تبين أن الجناة كان بحوزتهم كمية من الأسلحة وبلغت قيمة المسروقات 488 ألف جنيه سوداني و900 دولار أمريكي وألف درهم إماراتي وألف جنيه مصري بجانب هواتف نقالة تخص منسوبى القنصلية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare