الأخبارسلايدر مميز

الاستخبارات تابعت مدبري محاولة الانقلاب الفاشلة لفترة طويلة

قال مصدر عسكري سوداني رفيع إن العسكريين الذي دبروا لمحاولة الانقلاب على السلطة تمت مراقبتهم لفترة طويلة قبل القبض عليهم. وأشار المصدر لوكالة “سبوتنيك” إلى قيام الاستخبارات العسكرية السودانية بمتابعتهم لفترة طويلة. وتابع المصدر أن المدبرين للانقلاب قبض عليهم في أول حركة فعلية لتنفيذ انقلابهم.

وكشف وزير الدفاع السوداني الفريق ركن ياسين إبراهيم، الثلاثاء، أن قائد المحاولة الانقلابية هو اللواء ركن عبدالباقي الحسن عثمان بكراوي ومعه 22 ضابطا آخرون برتب مختلفة وعدد من ضباط الصف والجنود. جاء ذلك في تصريح لوزير الدفاع عقب اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع ترأسه رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، وفق بيان للمجلس.

وقال البيان: “التأم اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع لاستعراض الموقف الأمني في البلاد بعد أن وردت لدى الأجهزة الأمنية معلومات مساء الإثنين وصباح الثلاثاء بالتخطيط والتنفيذ لمحاولة انقلابية بقيادة اللواء ركن عبدالباقي الحسن عثمان( بكراوي) ومعه عدد 22 ضابطا آخرين برتب مختلفة وعدد من ضباط الصف والجنود”. وأضاف: “التحريات والتحقيقات الأولية للمحاولة الانقلابية أشارت إلى أن الهدف منها كان الاستيلاء على السلطة وتقويض النظام الحالي للفترة الانتقالية وتمت السيطرة الكاملة على المحاولة والقبض على كل المشاركين الذين وردت أسماءهم في التحقيقات.”

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare