الأخبار

تحركات بالسعودية لوقف مصادرة أموال مساهمي جمعة الجمعة بالسودان

كشف محامي المساهمين في قضية رجل الأعمال السعودي “جمعة الجمعة” المحامي مشعل الشريف عن إرسال برقية عاجلة إلى وزير العدل السعودي وليد الصمعاني لمخاطبة وزارة العدل في السودان بضرورة إيقاف مصادرة الأموال الخاصة بالمساهمين السعوديين مع جمعة الجمعة. وصادرت لجنة تفكيك التمكين مؤخراً نحو 80 مليون سهم من أسهم الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة من مالك الأسهم رجل الأعمال السعودي جمعة بن فهد الجمعة واثنين من أبنائه.
وأشار محامي مساهمي قضية جمعة الجمعة مشعل الشريف أن لديهم حكماً صادراً من المحكمة الإدارية بالدمام في 2013م وذلك بإلزام جمعة الجمعة بمليار و70 مليون ريال ولم ينفذ الحكم لأن الأموال في السودان وتم الحكم بسجن جمعة الجمعة في 2014م.
وبحسب الشريف تم تتبع أموال الجمعة في السودان ومخاطبة الجهات العدلية في السودان من قبل وزارة العدل السعودية قبل جائحة كورونا وذلك بموجب اتفاقية الرياض للتعاون القضائي التي تنص على أن يكون هناك تعاون بين الدول التي وقعتها ـ وعلى إثر ذلك خاطبت الجهات العدلية السعودية الجهات العدلية في السودان بموجب هذا النظام للإفصاح عن أموال الجمعة وذلك تمهيداً لحجزها وبيعها وتسليم المساهمين ولكن الإجراء كان بطيئاً بسبب كرورنا والأوضاع السياسية في السودان.
وعدّ مشعل الشريف مصادرة الأموال المساهمين غير قانوني باعتبار الأموال حقوقاً لمساهمين سعوديين، ونوه إلى أن أكثر أموال المساهمين موجودة في السودان ولا يحق للسودان مصادرة المساهمين. وأعلن مشعل عن وصوله للسودان خلال أسبوع لمتابعة الأمر والتقصي ووقف المصادرة واصفاً إياها بغير القانونية.
وقالت تفكيك التمكين إن رجل الأعمال السعودي جمعة الجمعة حصل على صفقة امتلاك تلك الأسهم دون أن تملك سلطات النظام السابق حق منحه تلك الأسهم ودون أن يدفع أي مبلغ من المال لصالح حكومة السودان واعتبرت اللجنة الصفقة شكلاً من أشكال الفساد.
وبحسب عضو تفكيك التمكين وجدي ميرغني أن الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة كانت مملوكة بنسبة 80% لوزارة المالية و20% لبنك السودان وأنها من الشركات التي كانت عاملة ويتم تداول أسهمها في سوق الأوراق المالية وأن الاستيلاء عليها تم عبر سياسة خصخصة المؤسسات الحكومية، منوها أن الشركة قيِّمت في السابق بــ104 ملايين دولار دون تقييم الأصول الأخرى من عقارات على نطاق السودان.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare