منوعات

إرتداء الكمامة أم التباعد الاجتماعي؟ دراسة تحسم الجدل

وجدت دراسة حديثة أن ارتداء الكمامة، بغض النظر عن نوعها، أفضل من التباعد الاجتماعي، من حيث وقاية الناس من فيروس كورونا المستجد.
و يعتبر ارتداء الكمامة من الإجراءات الضرورية في جل دول العالم للحد من انتشار “كوفيد-19″، رغم أن بعض العلماء يشككون في فعاليتها.
و حسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الدراسة الجديدة، التي أجراها فريق من الخبراء بالولايات المتحدة وألمانيا، وجدت أن ارتداء الكمامة “يمكن أن يقلل مخاطر التقاط الفيروس بنسبة تصل إلى 225 مرة، مقارنة بالاعتماد فقط على قاعدة الثلاثة أمتار”.
و قال الباحثون إن “ارتداء الكمامة يوفر حماية فعالة للغاية”.
و أضافوا: “إذا وفقت أمام شخص مصاب بكورونا لمدة 5 دقائق ومن دون كمامة، ففرصة التقاط الفيروس تبلغ 90 في المئة، حتى مع احترام مسافة التباعد”.
و تابعوا: “في حين إذا كانت مرتديا الكمامة، سيستغرق الأمر 30 دقيقة ليصلك خطر التقاط الفيروس”.
و خلصوا إلى أن النتائج التي توصلوا إليها “تشير إلى أن التباعد الاجتماعي أقل أهمية من الكمامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare