الحوادث و الجريمة

توقيف شبكة إجرامية متخصصة في سحب الأرصدة من المصارف

تمكنت دائرة التحقيق الجنائي بالإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية من ضبط شبكة إجرامية تنشط في تزوير جميع أنواع الأوراق الثبوتية والشهادات الجامعية وسحب الأرصدة من المصارف مكونة من ثلاثة أشخاص.
وبالعودة لتفاصيل الضبطية تفيد المتابعات أنه وعلى حسب التوجيهات الصادرة من مدير إدارة التحقيقات الجنائية ومدير إدارة العمليات الفدرالية بالتحري حول نشاط إجرامي خاص بشبكة تقوم بتزوير جميع المستندات الثبوتية والشهادات الجامعية وشهادات المصالح الحكومية وسحب الأرصدة من البنوك، وبموجب ذلك تم تكوين فريق ميداني متخصص بقيادة ضابط لوضع حدٍ للنشاط الإجرامي لعناصر الشبكة والإيقاع بهم وإنهاء أنشطتهم الإجرامية، ومن خلال المتابعة وجمع المعلومات استطاع الفريق تحديد موقع وجود عناصر الشبكة وهو أحد الأستديوهات بجهة الحلفايا بمنطقة الكيلو، ومن خلال المراقبة والمتابعة الميدانية لأفراد الشبكة تم التوصل إلى المنزل الذي يقيمون فيه والذي تم استئجاره باسم أحد عناصر الشبكة بغرض وضع معدات التزوير به واستخدامها بطريقة سرية ويقع بمنطقة السامراب شرق، وعند مداهمة المنزل تم ضبط المدعو (م.ح)، وعند تفتيش المنزل تم العثور على جميع الأدوات التي تستخدم في عمليات التزوير وتشتمل على (طابعات، لابتوبات، أوراق وبطاقات قومية، شهادات، صور شخصية، أحبار، وصلات أجهزة، حسابات بنكية مزورة وشاشات)، وعند إخضاعه للتحقيق أرشد على باقي المعدات بأستديو المدعو (ب)، وأثناء التحرك لموقع الأستيديو اتضح أن مصمم الأستيديو المدعو(ع) قام بإغلاقه فجأة، ومن خلال العمل الميداني المعلوماتي تم ضبطه في اللحظة التي كان يخطط فيها للهروب، حيث كان يستقل إحدى الحافلات بخط السامراب شرق، وتم اقتياده لموقع الأستوديو وبتفتيشه تم العثور على مجموعة من الأجهزة والطابعات والفلاشات التي تستخدم في التزوير، وبناءً على ذلك تم اقتياد المتهمين إلى إدارة التحقيقات الجنائية بحري، وتم نصب كمين محكم للمتهم الهارب (م) صاحب المنزل والأستوديو عبر هاتف المدعو (ع) المصمم بالأستوديو، وبهذا تكون قد اكتملت عملية توقيف جميع عناصر الشبكة ووضعهم بحراسات التحقيقات الجنائية واتخاذ إجراءات قانونية في مواجهتهم توطئة لتقديمهم للمحاكمة.
من جانبه وقف مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية، اللواء شرطة/ صلاح حسن الطيبة على الإنجاز الكبير الذي حققه التيم الخاص بدائرة التحقيق الجنائي تحت إشراف اللواء شرطة ممدوح عبد الكريم مدير الدائرة ومتابعة ميدانية للرائد شرطة معتصم عبد الخير، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلها التيم الخاص والتي كللت بالنجاح في توقيف أخطر الشبكات الإجرامية المختصة بتزوير المستندات الرسمية والحكومية والشهادات الجامعية والاحتيال على حسابات العملاء عبر التطبيقات البنكية، مؤكداً جاهزية المباحث وأذرعها المختلفة للقضاء على كافة أنواع الجريمة حتى ينعم المواطن بالأمن والاستقرار، مبيناً أن مثل هذه الأنشطة الإجرامية لهذه الشبكات لها خطورتها البالغة على الاقتصاد الوطني وأمن واستقرار المجتمعات، داعياً المواطنين للتعامل مع القنوات والأجهزة الرسمية في استخراج أوراقهم وشهاداتهم الرسمية وعدم الوقوع في فخ وشراك المجموعات الإجرامية التي تدعي القدرة على استخراج هذه الوثائق المهمة، مضيفاً أن هنالك جهات رسمية مختصة باستخراجها، مجدداً جاهزية قواته لدك جميع معاقل الشبكات الإجرامية وإنهاء أنشطتها الإجرامية المخالفة للقانون وبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare