الأخبار

رئيس مسار الشرق : الحوار هو السبيل الأوحد لإنقاذ البلاد

أوضح الأستاذ خالد شاويش رئيس مسار الشرق والأمين السياسي للجبهة الثورية إنه وبعد زوال النظام السابق أمام الشعب السوداني فرصة تاريخية كبيرة لانقاذ البلاد ووضعها على الطريق الصحيح ولن يتأتى ذلك الا بالحوار. وقال خالد في حوار أجرته معه  سونا ينشر لاحقاً ان حركات الكفاح المسلح شركاء اصليين في التغيير ولكن هناك بعض العناصر تعمل علي تجاوز الآخرين ولذلك لم تتحقق أهداف الثورة في شعارها السامي (حرية سلام عدالة) مؤكداً بان هناك أزمة سياسية حقيقية  بالبلاد وهي تركة مثقلة منذ سنوات بعيدة  مبيناً بأن هذة الازمة هي عدم القبول بالآخر وعدم الركون الى سماع الرأي والرأي الاخر ولذلك تجد ترسيخ  ثقافة حمل السلاح. وأكد خالد البلاد لن تمضي للامام  مالم نتحاور وبقلب مفتوح ، نتحاور كسودانيين فيما بيننا دون تدخل أحد. وقال شاويش باننا غير منزعجين من عدم تنفيذ اتفاق مسار شرق السودان حتى الآن لثقتنا بانه لا يصح الا الصحيح في نهاية المطاف ، فهو اتفاق لا يخص خالد شاويش  وحده، هو اتفاق لكل أهل الشرق دون تمييز لقبيلة او جماعه. وأبان خالد بأننا  نعمل بكل جد لكي يتوافق كل أهل الشرق دون استثناء من اجل مصلحة الاقليم وظللنا نمد ايادينا بيضاء للجميع ونكرر تعالوا لكلمة سواء وهذا ليس نتاج ضعف أو قلة حيلة   إنما لأن همنا مصلحة الشرق وانسانه اولآ وأخيرآ.. وشدد شاويش بأنه  يبتم التصدى لكل من يحاول  زرع بذور الشقاق والفتنة في ارض الشرق التي وسعت كل أهل السودان ولن نسمح لهم بتحويل الشرق الى مسرح للاستقطاب. وكشف خالد بانه تم طرح  الملتقى التشاوري لأهل الشرق ليستكمل اي نواقص في اتفاق الشرق بجوبا  وسيتم تضمين جميع مخرجات وتوصيات التشاوري مع الاتفاق وهذا مايميز اتفاق الشرق دون سائر الاتفاقات معربا عن إعتقاده ان الرافضين للاتفاق لم يقراؤه جيداً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare