الأخبار

مدير عام التعليم يزور مركزالامتحان بمدرسة الإيمان محلية الخرطوم

قام الدكتور قريب الله محمد أحمد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم بزيارة مركزالامتحان بمدرسة الإيمان القرآنية الأكاديمية الخاصة بقطاع الخرطوم شرق والبراري بمحلية الخرطوم الذي يحمل الرقم (1356) بعدد تلاميذ(131) وتلميذات(94) من مدرستي الإيمان الخاصة والإمام الغزالي الخاصة.

    وقد رافق سيادته في هذه الزيارة التاريخية الدكتور محمد حامدنو البشير مدير الإدارة العامة للتعليم الأساس بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم والأستاذ عبدالكريم حسن محمد علي مدير الإدارة العامة للمرحلة الثانوية بالوزارة والأستاذة سامية الشيخ المبارك مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص بالوزارة، والأستاذ أحمد زايد مدير التعليم الخاص أساس بالوزارة والأستاذ يس إبراهيم الترابي مدير إدارة الإعلام التربوي والعلاقات العامة بالوزارة.

    واطمأن السيد مدير عام التعليم على كل إجراءات سير الامتحانات في هذا المركز وافتخر بالبيئة المدرسية الرائعة التي تنعم بها المدرسة وتتمتع بها وبالتنظيم الدقيق والترتيب المحكم لكافة إجراءات الامتحانات مشيدا بإدارة المدرسة وأسرتها وبالأناقة التي تحيط بالمدرسة والإبداع الهندسي والجمال العمراني والاهتمام والحذق التربوي و التعليمي في هذه المدرسة التي عدها الأنموذج المطلوب لكافة المدارس الحكومية والخاصة ، معلياً من شأن هذه الجهود التي تبذل فيها داعيا إلى المزيد من الاهتمام بها ورعايتها لأنها تحقق أهداف التربية والتعليم المنشودة.

   وأثنى قريب الله على مواقف التعليم الخاص الداعمة لكل أركان العملية التعليمية والتربوية وأياديه البيضاء الممتدة على الدوام لمساعدة المدارس الحكومية ومساهمته في كثير من أعمالها وبرامجها مما كان له الأثر البالغ في تحقيق بعض جوانب الاستقرار بها ، مشددا على ضرورة مواصلة التعاون المثمر والمفيد بين التعليم الخاص والحكومي لأن منبعهم واحد ومصبهم واحد وهو رفد الوطن الحبيب بالكوادر البشرية المؤهلة التي تسهم في تنمية الوطن وازدهاره وتطوره ، ودعا بالشفاء العاجل لتلميذ وتلميذة تعرضا لحادث سير حركة مما أدى إلى كسر رجليهما.

     من جانبها رحبت الأستاذة أسماء جاه السيد عميدة رياض ومدارس الإيمان القرآنية الأكاديمية الخاصة بمقدم السيد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم ومرافقيه الأجلاء في هذه الزيارة التي عدتها دافعا معنويا وتربويا كبيرا لهم، مناشدة أن تكون أولوية تصديق المدارس الخاصة للمعلمين خصوصا المعاشيين المعتقين لأن نجاحات ذلك مرتبطة بخبراتهم وتجاربهم ومعرفتهم التربوية والنفسية وتمكنهم العلمي وإدراكهم لكل مرامي واستراتيجيات التعليم في كافة مجالاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare