أخبار التوظيف والتأهيلالتوظيف والتأهيلنصائح

نصائح مهمة.. التزم بها عند التقدم لوظيفة

قد تكون عملية البحث عن وظيفة للمرة الأولى صعبة بعض الشيء، فأنت لا تمتلك أي معرفة بالخطوات التي عليك اتخاذها، أو الوسائل التي يجب استخدامها، مما يجعل الأمر معقداً للغاية. إليك في هذا السياق أهم 18 أمراً أو نصيحة على كافة الباحثين عن عمل معرفتها عند التقدم إلى الوظائف:

1 المزيد لا يعني الأفضل دوماً
يجهل العديد من الأشخاص هذا الأمر، ويعتقدون أنهم كلما أضافوا مزيداً من التفاصيل إلى سيرتهم الذاتية، كلما زادت نسبة تميّزها. ولكن هذا الأمر خطأ؛ لأنه في حال لم يعثر صاحب العمل بطريقة سريعة على التفاصيل الأكثر أهمية حول المرشح، سيتجاهل حتماً سيرته الذاتية.

2 نسبة الملاءمة مهمة للغاية

هذا الأمر يتطلب منك جهداً إضافياً، فليس من الحكمة التقدم لعدد كبير من الوظائف من دون مراعاة شروطها ومتطلباتها. لا تهدر وقتك على الوظائف غير المرتبطة بمجال عملك أو خبرتك المهنية؛ بل تقدم فقط إلى تلك التي تهمك وتتناسب مع مؤهلاتك.

3 من الضروري إجراء الأبحاث
نحن نحرص دوماً على تذكير الباحثين عن عمل بإجراء الأبحاث، إلا أن العديد منهم يتجاهلون ذلك. فالتمتع بمعرفة حول مجال العمل والبلد والشركة والمنصب الذي تتقدم إليه، يزيد من فاعلية طلبك ويحسّن من أدائك خلال مقابلة العمل.

4 من الذكاء طرح الأسئلة
من الرائع أن تكون قادراً على طرح الأسئلة حول سيرتك الذاتية، أو أي سؤال يُطرح خلال مقابلة العمل! في الواقع، تعد القدرة على طرح الأسئلة بنفس أهمية الإجابة عنها، فلا تخجل من طرح الأسئلة، فهي تظهر لصاحب العمل مدى جديتك وإصرارك واهتمامك بالوظيفة الشاغرة.

5 خطابات المقدمة العامة غير مفيدة
إن كنت تنوي إرسال خطاب مقدمة عام وغير متعلق بالوظيفة الشاغرة، فمن الأفضل عدم إرساله على الإطلاق. فصاحب العمل سيكتشف حتماً، أنك قمت باستخدام خطاب مقدمة واحد لأكثر من وظيفة؛ لذا احرص على تخصيص خطاب المقدمة بحسب الوظيفة التي تتقدم إليها.

6 الأخطاء تترك انطباعاً سلبياً
يمتلك صاحب العمل في مرحلة التقييم الأولى وثائق ورقية فقط؛ لذلك غالباً ما يكون دقيقاً جداً في هذه المرحلة. ومن المحتمل جداً رفض السيرة الذاتية أو خطاب المقدمة التي تشمل أخطاء مطبعية أو نحوية؛ لذا لا تقلّل من أهمية التدقيق اللغوي عدة مرات قبل إرسال أي وثيقة.

7 التركيز على الذات والنتائج السلبية
من السهل قضاء ساعات عدة في التحدث عن نفسك ومدى تأهيلك وامتلاكك لمهارات متميزة، وكيف ستساعدك الشركة والدور الوظيفي في التقدم والنجاح وتحقيق أحلامك. ولكن للأسف الأمر لا يتعلق بك وحدك؛ إذ يجب أن تركز أكثر على الشركة.

8 لا تتكلم فحسب بل قدّم إثباتاً

يمكن لأي شخص القول إنه يتمتع بمهارات العمل ضمن فريق أو مهارات قيادية جيدة، أو يهتم بأدق التفاصيل. ولكن ذلك مجرد أقوال، ولكي يكون طلبك أكثر فعالية، يجب أن تُظهر لصاحب العمل مؤهلاتك من خلال تقديم أمثلة دقيقة على خبرتك ومهاراتك.9 التحضير مفتاح النجاح

9 التحضير مفتاح النجاح

إلى أي مدى يُغريك الذهاب إلى مقابلة العمل دون تحضير؛ كونك تثق بمهارات التواصل الخــاصة بك؟ لا شك في أنه مغرٍ للغايــة، ولكن لـمَ المجازفة؟ احرص دومــاً على إجــراء أبحاث حول الشركة، وتحضير إجابات لأكثر أسئلة مقابلات العمل شيــوعاً، والتــدّرب عليها مع صــديق أو أمام الـمرآة.

10 لم يفت الأوان أبداً على التقدم للوظائف

قد تدفع فترة البطالة الطويلة الباحثين عن عمل لفقدان اهتمامهم بالتقدم إلى الوظائف. لا تفكر كثيراً في ذلك؛ بل اسع دوماً لاتباع شغفك والتقدم إلى الوظائف التي تهمك.

11 قم بتأجيل موضوع الراتب حتى النهاية
تجنب التطرق لموضوع الراتب في مرحلة مبكرة جداً؛ أي قبل الحصول على عرض عمل شفهي.
فالتحدث حول المال في بداية مرحلة التوظيف، هو إشارة سلبية للغاية.

12 ثق بنفسك

يعتمد أسلوبك في التصرف سواء شفوياً أو كتابياً على ثقتك بنفسك. ثق بمهاراتك ومؤهلاتك، وكن حازماً، وتحدث بقناعة وتوازن وتألق.

13 انتظار الرد مضيعة للوقت
لا تجلس إلى جانب الهاتف في انتظار رد من صاحب العمل، ولا تثبت عينيك على بريدك الإلكتروني على أمل تلقي رسالة منه. قد يبدو ذلك صعباً، ولكن عليك الافتراض أنك رُفضت للوظيفة إلى أن يتم إخبارك بالعكس. فبعد أن ترسل طلب توظيف، ابدأ بالتقدم للوظيفة التالية.

14 عدم تلقي رد لا يعني النهاية

ننصحك بالتأكيد بعدم التعلّق بوظيفة معينة، ولكن إن لم تتلق رداً من صاحب العمل، ولا زلت مهتماً بالوظيفة، أرسل لصاحب العمل رسالة لمتابعة طلبك، وأظهر له اهتمامك وإصرارك. فمن المحتمل أن يمنحك فرصة أخرى.

15 من الأفضل البدء بالتقدم للوظائف مبكراً
ينتظر العديد من المهنيين حتى النهاية للبدء بالبحث عن فرص العمل. ولكن الحصول على وظيفة قد يكون عملية طويلة جداً؛ لذا يُفضّل الاستعداد مبكراً لهذه المرحلة. فإن كنت طالباً، ابدأ بالبحث عن الوظائف والتقدم إليها قبل أن تتخرج.

16 الأمور الاختيارية هي في الواقع غير اختيارية

غالباً ما نبتسم عندما نرى ملاحظة «اختياري»، إلى جانب شرط ما من شروط الوظيفة. ففي كثير من الأحيان تكون خطابات المقدمة والاستبيانات والتوصيات غير إجبارية، ولكنها في الحقيقة موجودة لسبب ما. فمن المحتمل أن يتابع صاحب العمل طلبك في حال كان يشمل معلومات كافية، فذلك يُظهر أنك مرشح متميّز مستعد لبذل مزيد من الجهد.

17 كن متنبهاً دوماً
يعني الانتباه البحث بفعالية عن الوظائف وفرص العمل الجديدة، إضافة إلى بناء حضور مهني متميز وصفحة عامة على الإنترنت. فمن يدري، قد تأتيك العديد من الفرص؛ إذ يمكن لأصحاب العمل الذين يستخدمون شبكات التواصل المهنية الاتصال بالمهنيين المسجلين على هذه المواقع، ودعوتهم إلى التقدم إلى الوظائف الشاغرة التي لا يقومون بالإعلان عنها.

18 لا بأس إن كسرت القواعد
قد تحتاج أحياناً إلى أن تكون مبدعاً، فعلى سبيل المثال، إن كنت مهتماً كثيراً بوظيفة معينة، إلا أنك لا تمتلك خبرة مرتبطة بمجال العمل، يمكنك التقدم إليها وإخبار صاحب العمل بمدى اهتمامك بالوظيفة. كما يمكنك أيضاً إنشاء سيرتك الذاتية بطريقة مبتكرة كإضافة فيديو أو ملف أو عرض تقديمي. هنالك العديد من الطرق التي تساعدك على إيجاد وظيفة أحلامك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare