الأخبار

وداد بابكر : اسكن حالياً بـ(الإيجار) بعد بيع البشير لمنزلنا في كافوري 

اتهمت المحكمة امس، زوجة الرئيس المعزول، وداد بابكر محمد، بالثراء الحرام والمشبوه وذلك إثر توقيفها على ذمة دعوى بمخالفات فى مصوغات ذهبية وقطع أراضٍ تقدّر قيمتها بأكثر من (4) مليارات جنيه حسب الإتهام.

وحررت المحكمة برئاسة القاضى المعز بابكر الجزولى عثمان، ورقة اتهام ضد المتهمة وداد بمخالفة نص المادة (7) من قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه للعام 1989م تعديل 1994م.

فيما ردت المتهمة (وداد) التهمة عنها أمام المحكمة، وقالت للقاضى إنها غير مذنبة على ذمة الدعوى الجنائية.

– المحكمة: وداد حصلت على قطع أراضٍ ومزرعة ومصوغات ومشغولات ذهبية

بيع المعزول لمنزلها

من جانبها، كشفت هيئة الدفاع عن المتهمة للمحكمة، أنها تسكن حالياً بـ(الإيجار) وذلك عقب بيع زوجها عمر البشير منزلهما الذي كانا يقيمان فيه بكافوري وشراء أرض بمدينة النيل الأزرق بمقابله، ونوهت إلى أنها أراضٍ خاوية ليس بها تشييد عمراني.

مزارع ووحدة تصنيع

وكشفت المحكمة فى حيثيات قرارها عن امتلاك المتهمة وداد لقطعتي أرض بمشروع السليت الزراعى بالرقم (67/31، 67/38) تبلغ مساحة كل واحدة منهما (8) فدان احداهما مسجلة باسم إبن المتهمة محمد ابراهيم شمس الدين تقدر قيمتها بالسوق (855.455) مليون جنيه سوداني، اضافة الي امتلاك المتهمة وحدة تصنيع علف تقدر قيمتها بـ(20.150) مليون جنيه ، فضلاً عن امتلاكها مزرعة بالمرخيات امدرمان تبلغ مساحتها (30) فدان تقدر قيمتها بـ(788) مليون جنيه حسب مستندات الاتهام ، اضافة الي امتلاك وداد علي مصوغات ذهبية باوزان مختلفة ، وشددت المحكمة في حيثيات قرارها على أن المتهمة تقدر اموالها حتي تاريخ فتح الدعوى الجنائية بـ(4.609.919.807) جنيه – وبالتالي فان المتهمة تكون قد إرتكبت فعلاً مخالفاً لنص المادة (7) من قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه .

– القاضي: قيمة ممتلكات المتهمة تقدر بأكثر من (4) مليارات جنيه

تملك المتهمة لأراضٍ

وقالت محكمة جنايات مخالفات الفساد وجرائم المال العام في حيثيات قرارها بأنها وجهت التهمة للمتهمة بصفتها زوجة رئيس جمهورية السودان السابق الذي كان يتهم علي ذمة القضية وفصلت النيابة الاتهام عنه ، واشارت الى انه ومابين العامين 2002م وحتي 2017م طرأت علي وداد اموال وذلك عبر تملكها اراض باسمها بولاية الخرطوم بمنطقة كافوري قطعتى أرض بالرقمين (787/53) مربع (11) ، إضافة الى تملكها قطعة ارض بالرقم (806) بالجريف غرب مربع (3) ، بجانب إمتلاكها (6) قطع اراض اخرى بالارقام (143/132/130/131/137/140) وذلك مربع (23) بالجريف غرب مربع (3) تنازلت عن (4) قطع منها الى ابنها وبنتيها وذلك بتاريخ 18 فبراير 2017م.

– وداد لـ”المحكمة”: أنا غير مذنبة

إفادات غير قانونية

من جانبه رد المحامى هاشم أبوبكر الجعلى عضو هيئة الدفاع عن المتهمة عن موكلته ، وافاد بأنها غير مذنبه وأن خط دفاعه بان الدعوى الجنائية فتحت بناءاً علي شكوى من مواطن سودانى هارب وأخفى نفسه بعد ان قدم شكواه للنيابة المختصة قبل أن يدلى باي افادات عن شكواه امام النيابة والمحكمة ، مشيرا الي ان ذلك سببا كافياً يوجب علي المحكمة شطب الدعوي الجنائية ضد وداد وذلك استنادا لنص المادة (2) من قانون الثراء الحرام والمشبوه التي توجب شطب الدعوى اذ لم يقدم الشاكى اي افادات حول محتوي شكواه – وبالتالى انعدام الشكوى الجنائية التي قامت علي اساسه بحد قوله ، مبيناً بان البينات التي قامت بجمعها النيابة جاءت مخالفة للقانون ولاسند لها من تنظيم لائحة اعمال النيابة ، مطالبا اعمال نص القانون وعدم الالتفات لاي افادات وردت في الدعوي الجنائية وذلك لحصول عليها بطريقة غير صحيحة .

– الدفاع: المتهمة حصلت على الأراضي مقابل بيع المعزول منزلها وهي تسكن بالإيجار الآن

ذمم مالية منفصلة

وقال عضو الدفاع في رده علي توجيه التهمة للمحكمة بان موكلتهم وداد لها ذمة مالية منفصلة عن ابناءها وهي مسئولة قانونا عن الممتلكات المسجلة باسمها وان كل ما سجل باسم ابناءها (آل ) لهم وكانوا قصراَ وذلك علي سبيل الامانة الواجبة وذلك لايؤسس لاي توجيه في مواجهة وداد ، مبينا بان القطعتين بكافوري مربع (11) إشترتها المتهمة من استحقاق زوجها السابق الشهيد اللواء ابراهيم شمس الدين جراء عمله بالقوات المسلحة – لاسيما وانه كان ضابط برتبة اللواء ويشغل وزير الدولة بوزارة الدفاع برتبة اللواء واستشهد جراء احتراق طائرته بجنوب السودان ، منبها بان القطعتين تم تسجيلهما باسم المتهمة وذلك لان ابناءها في ذلك الوقت كانوا قصر ، فيما كشفت هيئة الدفاع للمحكمة بان المحكمة تمتلك (800) متر مربع بقطعة ارض الجريف شرق وذلك نصيبها آل اليها بالتخصيص من ادارة الخدمات بالقوات المسلحة ، فى وقت أوضحت فيه هيئة الدفاع للمحكمة بان القطعتين بالرقم (137/134) بحي النيل الازرق التا للمتهمة بالهبة بموجب اجراءات قانونية من زوجها الحالى الرئيس المعزول عمر البشير ، وذلك تعويضاً لها جراء بيعه منزلهما مقر سكنهما بكافوري وشراء به قطع اراضي بحي النيل الازرق من بينهما القطعتين اللتا اهداهما لها البشير زوجها ، وشدد عضو هيئة الدفاع هاشم الجعلي ، على انه بتصرف البشير ببيع مقر سكنه وزوجته وداد ادي ذلك الى سكنها حالياً (بالايجار ) وهي تستأجر منزلاً تقيم فيه بحد قوله ، منبها الي ان الاراضى التي تمتلكها (خاوية ) ليس عليها تشييد .

مساهمات محسنين وتعاطف

وتسلسل الجعلي ،في رده للمحكمة وافادها بان (4)الـ قطع اراضى بحي النيل الازرق التي قامت المتهمة في تسجيلها باسم ابناءها وذلك بتوجيهات من زوجها البشير بذلك عند بيعهما منزل سكنهما ، فيما اوضح الدفاع بان القطعة (104) مربع (23) الجريف شرق قامت بشراءها المتهمة وتسجيلها في اسم ابناءها ولم تكن هي مصدر اموالها ولا من اموال تخصها وانما قامت بشراءها باسم ابناءها نتيجة مساهمات من القوات المسلحة وزملاء زوجها السابق الشهيد شمس الدين ومن محسنين داخل وخارج البلاد تعاطفا مع الاسرة المكلومة اثر حادثة استشهاد والدهم المروعة بحد وصفهم – لاسيما وان جميع قادات الجيش وقتها استشهدوا فيها .

– هاشم الجعلي: مصوغات وداد عادية وبعضها مغشوش ولا قيمة سوقية له

مشروع السليت الزراعي

وحول المشروع الزراعى افاد الجعلى ، بان موكلته وداد لاعلاقة لها بارض مشروع السليت وانما هي أراض مسجلة باسم شخص أخر وليس باسم احد ابناءها ، كما نفى الدفاع امتلاك او تشغيل او تمويل المتهمة لاي مصنع لتصنيع العلف ، فضلا عن ان مزرعة المرخيات التى وردت في مستند اتهام (111) لاعلاقة لوداد بها وإنما مسجلة باسم ابنها الذي هو رجلا بالغ وعاقل وله ذمة مستقلة وهو متهم في هذا البلاغ وفصلت اجراءات اتهامه وله اجراءات دفاعه المستقلة التي يمكن ان يقدمها لاحقا اذا قدم للمحاكمة .

مشغولات ذهبية مقلدة

وحول المصوغات الذهبية التي قدم المتهمة بموجبها للمحاكمة هي مقادير ذهبية عادية جدا تمتلك اضعافها كثيرا من نساء السودان سوي كن من زوجات رؤساء سابقين او الوزراء او الطبقة الغنية ، مبينا بان بعض المصوغات اشتملت على مشغولات ( مقلدة ) ليس لها اي قيمة بالسوق تبرر توجيه التهمة لها بالثراء الحرام حول القضية ، فيما انتقد عضو هيئة الدفاع في ذات الوقت التقديرات المالية التي اودعتها النيابة ممثلة الحق العام في القضية ، منبها الي ان تلك التقديرات المالية لم يراع فيها شراء المقتنيات في اوقات وازمان مختلفة قبل ان يحدث التضخم وفقدان العملة المحلية لقيمتها المالية ، مشددا علي انه ووقتها كان بمقدرو المتهمة او اي مواطن اخر تملك ما تمتلكه المتهمة من مصوغات .

إعلان أراضي بحري

وطالب الجعلي، المحكمة باستبعاد مستندى اتهام (108/110) عبارة عن تقديرات شيخ الصاغة والمواصفات والمقاييس وذلك لعدم استدعاء محرريهما بواسطة المحكمة وسماع افاداتهما حول ذلك ، والتمس الجعلى ، فى خواتيم رده على توجيه التهمة السماح لهم بتقديم دفاعهم متمثلة في مستندات وشهود الدفاع مع التزامهم كشف يحوى اسماء شهود دفاعهم فى الدعوي ، من جهته امرت المحكمة باعلان رئيس قطع أراضى محلية بحرى ومخاطبته لإحضار ملف القطع (787/35/ ) مربع (11) كافورى وذلك بناءاً على طلب هيئة الدفاع مع تحديدها جلسة الاحد المقبل لبدء سماع قضية دفاع المتهمة زوجة المعزول وداد بابكر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare