نصائح

خمس خطوات تحوّلك من متدرّب إلى موظف!

قدّمت راما بعد تخرّجها طلب تدريب وظيفي لدى العديد من الجهات، آملة بالحصول على خبرة عملية، ليتم اختيارها بعد عامين لوظيفة بدوام كامل في واحد من الأماكن التي تدرّبت لديها. تظهر الأبحاث أن حوالي 70 بالمائة من المتدربين يحصلون على عرض وظيفي في نهاية فترة تدريبهم، ولكن ماذا عن النسبة المتبقية وقدرها 30% منهم؟ إليكم كيفية تحقيق الفائدة القصوى من التدريب لتحويله إلى فرصة عمل.

  1. السعي لتأمين فرص التدريب مدفوعة الأجر:

دفع الأجور للموظفين والمتدربين يؤكد التزام الشركة تجاه من يعملون معها، وتبيّن الأبحاث أن فرص التدريب المدفوعة تؤدي إلى تحقيق نتائج أفضل. لا ترضَ بأول عرض تحصل عليه للتدريب، بل ابحث عن الفرص مدفوعة الأجر وإن كانت تمنحك مبلغًا قليلًا من المال.

  1. اقتراح المشاريع:

عندما وجدت راما أنها ستتدرب لمدة خمسة أسابيع، ناقشت مع مشرفها مشروعًا يمكنها من خلاله التعلّم وإضافة القيمة إلى المؤسسة في الوقت ذاته. فقد تمكنت بفضل معرفتها بالمشتريات من تحديد العقبات التي تواجه تلبية الطلبات، واقترحت عددًا من الطرق التي تختصر الوقت – الامر الذي ساعدها في التواصل مع أفراد الفريق الآخرين ومعرفة المزيد عن المؤسسة وإظهار قدرتها على تحقيق النتائج.

  1. الانتقال من دور الطالب إلى الموظف:

تقول راما أنها حرصت على تغيير عقلية الطالب لديها، فاتبعت أسلوبًا صارمًا من أخلاقيات العمل بدءًا من الوصول إلى الاجتماعات قبل موعدها بخمس دقائق، وحتى الحرص على ارتداء الملابس الملائمة وإنجاز المهام في موعدها المحدد.

  1. بناء شبكة من المعارف:

احرص على ترتيب اجتماعات دورية مع مشرفك، واغتنم فرصة التدريب لفهم الأدوار المختلفة ضمن المؤسسة. اعرض المساعدة على زملائك وعلى مدرائك ولا تترد في توجيه الأسئلة المتعلقة بمشروعك، وتذكّر هنا أن توجه الأسئلة بناء على العمل الذي أنجزته بالفعل بدلًا من طلب الرأي بكل خطوة صغيرة.

  1. إبداء الاهتمام بالعمل:

ابدأ فترة التدريب من يومك الأول وانت مؤمن بأنك ترغب بتحويل فرصة التدريب هذه إلى وظيفة فعلية بدوام كامل. وقبل انتهاء فترة التدريب، ادرس الوظائف الشاغرة في المؤسسة ومستويات الرواتب المقدمة، وأعرب عن اهتمامك بالوظيفة واعرف الخطوات التي ينبغي عليك اتباعها في هذا الصدد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

Compare