الأخبار من أقوالهم الفاتح جبرا "عن شركة سيبرين" :ووزير المعادن حينها القال لو كضبتا (أعدموني) أهو داك (حي يرزق)