الأخبار من أقوالهم الطيب مصطفى : حلَّ زمان القحط والجدب، بل إنه عام الرمادة