الأخبار من أقوالهم أسامة عبد الماجد :الذي يحدث الآن هو إبعاد (إسلامي) وليس جميعهم بإسلاميين وتسمية (قحتاوي) بديلاً عنه