الأخبار من أقوالهم إبراهيم الشيخ :الى الاَن حمدوك قابع في مكتبه ولم يخرج ويلتقي بالناس ويستمع إلى همومهم