الأخبار من أقوالهم بشير ادم رحمة :مشكلتنا أن نقع تحت إمرة من يسمى بفقهاء (البرادو) و (الهمر)